شتات اويل تخفض عدد موظفيها بالجزائر عقب هجوم لمتشددين

شتات اويل تخفض عدد موظفيها بالجزائر عقب هجوم لمتشددين

أوسلو- قالت شتات أويل النرويجية النفطية اليوم الإثنين إنها تعتزم تخفيض عدد موظفيها في منشآتها بالجزائر بعد هجوم نفذه متشددون إسلاميون يوم الجمعة على محطتها للغاز عين صالح التي تديرها بمشاركة بي.بي البريطانية وسوناطراك الجزائرية الحكومية.

وقال متحدث باسم شتات أويل ”سنخفض عدد الموظفين في محطاتنا بالجزائر. سيتم ذلك على مدى الأسابيع القليلة القادمة. لن يتم تغيير المناوبين الذين يعملون الآن عندما تنتهي مناوباتهم.“ وامتنع المتحدث عن تحديد عدد الموظفين الذين سيتم خفضهم لأسباب أمنية.

وتابع ”مضت أربعة أيام فقط منذ الهجوم على عين صالح. بدأ الإنتاج مجددا لكن نعتقد أن هذا هو القرار الصحيح في ظل الموقف الحالي.“

وأضاف أنه سيتم خفض عدد الموظفين في محطتي عين صالح وإن اميناس للغاز وأيضا في مركز عمليات شات أويل في حاسي مسعود.

إلى ذلك قالت شركة بي.بي اليوم الاثنين إنها ستسحب جميع موظفيها من محطتي عين صالح وإن ميناس للغاز في الجزائر خلال الأسبوعين المقبلين وذلك بعد هجوم وقع يوم الجمعة.

وقالت الشركة البريطانية في بيان ”قررت بي.بي إجراء نقل مؤقت على مراحل لجميع أفراد طاقمها في مشروعي عين صالح وإن أميناس في الجزائر خلال الأسبوعين المقبلين. واتخذ هذا القرار كإجراء احترازي.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com