أزمة جديدة في مصر.. شركات الحديد تعلن إيقاف الإنتاج

أزمة جديدة في مصر.. شركات الحديد تعلن إيقاف الإنتاج

المصدر: محمود غريب- إرم نيوز

تواجه صناعة الحديد المصري، أصعب أزماتها في ظل ارتفاع جنوني في سعر الدولار، حيث أن أغلب شركات الحديد، أعلنت توقفها عن الإنتاج، لعدم قدرتها على استيراد المواد الخام المستخدمة في التصنيع.

وحذر أصحاب الشركات، من خطورة استمرار التعامل بسياسات البنك المركزي الحالية، مشيرًا إلى أنها تضيق الخناق على الصناعة والاستثمارت المصرية، وتقف عائقًا كبيرًا أمام القدرة على الإنتاج، مؤكدين أن حجم استثمارت شركات الحديد، يتخطى الـ 100 مليار جنيه، وفي حالة عدم إيجاد حلول جذرية وسريعة لهذه المشكلات، ستنهار هذه الاستثمارت.

وأوضحوا أن حجم إنتاج المصانع المحلية للحديد، تراجع بنسبة 40%‏ خلال عام، ليصل خلال  2016، إلى 520 ألف طن، مقابل 800 ألف طن في  2015، ويرجع ذلك إلى أن 95%‏ من الصناعة، تعتمد على استيراد الخام من الخارج، وهو ماتعجز المصانع عنه بسبب أزمة الدولار.

وأشار أصحاب الشركات، إلى أن الاستمرار في خقض معدلات إنتاج الحديد، سيؤدي إلى نقص الكمية المعروضة، وهو ماسيحدث فجوة بين العرض والطلب، وبالتالي ستشهد أسعار الحديد ارتفاعًا كبيرًا.

وعن المشاكل الأخرى التي تواجه صناعة الحديد حاليًا، أكدوا أن على رأسها، عدم توافر الغاز وانخفاض أسعار الحديد التركي، حيث أن المنتج المحلي أصبح غير قادر على المنافسة، لارتفاع تكلفة الإنتاج، وهو ما يضيع من فرصة تواجد الحديد المصري في الأسواق الخارجية.

وطالبوا الجهات المعنية بسرعة العمل على إيجاد حلول فعالة، تساهم في توفير العملة الصعبة بالبنوك، من أجل التيسير على المصانع وتوفير كل احتياجاتها من الخامات اللازمة للإنتاج.

وكانت شركات الحديد المحلية، قد أعلنت عن زيادة أسعاره لشهر مارس/ آذار الجاري، بواقع 350 جنيهًا في الطن، ليصل سعره للمستهلك إلى 5135 جنيهاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com