اقتصاد

مبادرات مصريّة للاستثمار في القارة الإفريقية
تاريخ النشر: 21 فبراير 2016 7:08 GMT
تاريخ التحديث: 21 فبراير 2016 8:27 GMT

مبادرات مصريّة للاستثمار في القارة الإفريقية

مصر تشارك في المفاوضات، الخاصة بإقامة منطقة تجارة حرة بين دول التكتلات الإفريقية الثلاث "الكوميسا، السادك وشرق إفريقيا".

+A -A
المصدر: محمود غريب ودعاء مهران– إرم نيوز

أعلن وزير الصناعة والتجارة المصري المهندس طارق قابيل، السبت، عن إطلاق بلاده مبادرات لإقامة مشروعات زراعية، وإنشاء شبكة مزارع نموذجية مصرية، في عدد من الدول الإفريقية.

وتأتي هذه المشروعات في إطار تقديم الشركات المصرية العاملة في سلسلة الإمداد المتكاملة لهذا القطاع من منتجات وخبرات مصرية، تشمل المعدات والآلات الزراعية، والري والحصاد والتخزين وبعض الصناعات الغذائية المرتبطة بتلك المحاصيل، بهدف فتح الأسواق للمنتجات المصرية في تلك الأسواق.

وكشف الوزير قابيل، على هامش منتدى إفريقيا 2016 المقام بمدينة شرم الشيخ المصرية، أن القاهرة ستشارك في المفاوضات الخاصة باتفاقية التجارة الحرة القارية في إفريقيا، والتي ستنطلق بعد غد الاثنين ولمدة 5 أيام بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وتستهدف إقامة منطقة تجارة حرة بين دول التكتلات الإفريقية الثلاث ”الكوميسا والسادك وشرق إفريقيا“.

بعثات ترويجية مصريّة

وأفاد قابيل، بالتحضير لتنظيم بعثات ترويجية عالية المستوى، منها بعثة للغرب الإفريقي، تضم كلاً من السنغال وغانا وكوت ديفوار خلال الفترة 14-21 مارس المقبل، منوهاً بأنه يجري حالياً التنسيق والتشاور مع جمعية مستثمري السادس من أكتوبر، لتنظيم زيارة كبار المستثمرين المصريين للكونغو الديمقراطية، بهدف بحث إمكانية إقامة منطقة صناعية مصرية هناك على مساحة 5 كيلو متر مربع.

وأشار، أن الحكومة المصرية ستسير بعثة ترويجية إلى لبنان نهاية شهر فبراير الجاري، بالتعاون بين جهاز التمثيل التجاري المصري وجمعية الصداقة المصرية اللبنانية، للاستفادة من الخبرات اللبنانية في التسويق والترويج للمنتجات المصرية في الأسواق الإفريقية.

وتابع أن الحكومة المصرية ستعقد اجتماعاً هاماً مطلع مارس المقبل، مع سفراء 10 دول إفريقية، لدى القاهرة، بحضور أهم 17 شركة مصرية عاملة في مجالات متنوعة، بهدف زيادة التبادل الاستثماري مع القارة الإفريقية.

وأوضح قابيل، أنه سيتم إنشاء خطوط ملاحية مباشرة بين الموانئ المصرية ونظيرتها الأفريقية وإقامة 12 مركزًا لوجستيًا مصرياً في عدد من الدول الإفريقية، بهدف تذليل العقبات أمام الصادرات المصرية في بعض الأسواق الإفريقية المستهدفة، لافتاً إلى أنه تجري حالياً دراسة اتفاق مع عدد من شركات اللوجستيات، منها شركة بولورية الفرنسية، التي تستحوذ على عدد كبير من المناطق اللوجستية بالعديد من الدول الإفريقية – لتكون محور ارتكاز لنقل السلع ما بين مصر والدول الإفريقية، كما يتكامل هذا التحرك مع قيام الوزارة بفتح 5 مكاتب تجارية جديدة في إفريقيا في كل من تنزانيا واوغندا وجيبوتي وغانا وكوت ديفوار.

وبلغ حجم الصادرات المصرية إلى إفريقيا خلال عام 2014 حوالي 3.9 مليار دولار، ما نسبته قرابة  14.7% من إجمالي صادرات مصر للعالم، والتي بلغت حوالي 26.8 مليار دولار بحسب الوزير قابيل.

ولفت إلى تراجع قيمة الصادرات المصرية إلى إفريقيا بمعدل 10.4% خلال 2014، مقارنة بالعام السابق 2013 والذي بلغت خلاله قيمة الصادرات 4.3 مليار دولار.

وأضاف، أن عام 2014 شهد تراجعاً في قيمة الواردات من إفريقيا لتسجل 1.2 مليار دولار، مقابل 1،4 مليار دولار في 2013 وبنسبة انخفاض 13.1%، الأمر الذي انعكس على انخفاض حجم التبادل التجاري بين مصر والدول الإفريقية ليسجل 5 مليارات و144 مليون دولار في 2014 مقابل 5 مليارات و788 مليون دولار في 2013 وبنسبة تراجع 11.1%.

وبين قايبل أن مصر حققت فائضاً في الميزان التجاري بقيمة 2.6 مليار دولار خلال 2014، مقارنة بحوالي 2.9 مليار دولار في العام السابق 2013، وبنسبة تراجع 9.2%.

وكشف أن الاستثمارات المصرية المباشرة في إفريقيا، تقدر بنحو 8 مليارات دولار، تتركز في قطاعات المقاولات والإنشاءات والصناعات الهندسية والصناعات الكيماوية.

وأوضح، أن حجم التبادل التجاري بين مصر وتجمع الكوميسا خلال الفترة 2010-2014، بلغ حوالي 2.7 مليار دولار، مثلت الصادرات المصرية منها ما يزيد على 2 مليار دولار، تمثلت أكبر بنود الصادرات في البلاستيك ومنتجاته والسيراميك ومنتجاته والأجهزة الكهربائية، في حين تمثل الشاي والقهوة والنحاس والحيوانات الحية أهم بنود الواردات المصرية من دول الكوميسا التي بلغت نحو 700 مليون دولار خلال هذا العام.

وتستحوذ أسواق دول الكوميسا على نحو 25% من صادرات مصر، من منتجات السيراميك، ونحو 10% من المنتجات البلاستيكية ونحو 35% من السكر ومنتجاته، ونحو 20 % من صادرات الخضر والفاكهة والمحضرات الغذائية، وهو ما يزيد على 25% من صادرات الأحجار والأسمنت والورق ونحو 18% من صادرات منتجات الألبان، و15% من صادرات الأدوية والزجاج ومنتجاته، بالإضافة إلى نسب تتراوح بين 8% ـ 25% من صادرات المنتجات الهندسية المختلفة.

وانطلقت منذ قليل، فاعليات منتدى إفريقيا 2016 الذي تنظمه مصر بالتعاون مع منظمة الكوميسا بمدينة شرم الشيخ، تحت مظلة مفوضية الاتحاد الإفريقي، بحضور 6 زعماء أفارقة، لبحث سبل تدعيم التعاون التجاري والاستثماري بين دول القارة.

ويشارك في المنتدى الإفريقي، أكثر من 1500 شخص على رأسهم رئيس غينيا الاستوائية كيودور أوبيانج، ورئيس الجابون علي بونجو ورئيس كينيا اوهورو كينياتا ، والرئيس النيجيري ومحمد بوخاري ، والرئيس السوداني عمر البشير، بالإضافة إلى رئيس وزراء إثيوبيا هيلي مريام ديزالييه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك