شركات أمريكية تعتزم إنشاء مصانع للسيارات في السعودية

شركات أمريكية تعتزم إنشاء مصانع للسيارات في السعودية

الرياض – كشف سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى السعودية، جوزيف دبليو ويستفول، أن حجم الاستثمارات الأمريكية في المملكة، بلغ نحو 5،10 مليار دولار خلال العام الماضي.

وأشار في حواره مع صحيفة ”الاقتصادية“ نشرته اليوم السبت، إلى توجه بعض شركات السيارات الأمريكية إلى فتح فروع في عدد من مناطق المملكة، مؤكداً أن الفرص متاحة للاستثمار في هذا المجال بشكل كبير وإيجابي.

وأوضح ويستفول، أنه على الاقتصاد السعودي الانطلاق بقوة تجاه دائرة الاقتصاد الكلي والمعرفي، مثمنا الجهود القوية والحثيثة التي يقدمها مجلس الشؤون الاقتصادية بقيادة الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد.

وفيما يتعلق بمنتدى التنافسية التاسع الذي تستضيفه حاليا الرياض، أكد أن اللقاء يعد فرصة لتبادل النقاشات والحوارات ووضع الأطروحات على طاولة المفاوضات، مشدداً على أهمية مناقشة التحديات التي تواجه الاقتصاد السعودي بكل وضوح وشفافية.

وطالب ويستفول، المشاركين في المنتدى، بحسم المسائل العالقة فيما يتعلق بتنويع مصادر الدخل وتوفير الفرص الوظيفية خاصة للشباب والنساء.

وبخصوص اللقاءات التي عقدت بين مستثمرين سعوديين وأمريكيين في صناعة السيارات الأمريكية، قال ”صحيح هذا الأمر، فقد تمت مفاوضات جادة ومثمرة ومذكرات تفاهم بين الأطراف المعنية بصناعة السيارات في البلدين من أجل إنشاء مصانع سيارات في السعودية، وذلك في مناطق محددة من المملكة.

وأضاف ”لا أستطيع أن أبلغكم بجميع التفاصيل والمعلومات الخاصة بهذا المشروع المقترح، وأين سيتم تأسيس هذه المصانع، لكن أحب أن أؤكد أن الفرص متاحة هنا للاستثمار في هذا المجال بشكل كبير وإيجابي“.

وعن الإجراءات الجديدة للسعوديين للحصول على تأشيرة دخول إلى الأراضي الأمريكية في ظل الأوضاع الحالية التي يشهدها العالم، قال سفير “ إجراءات الفيزا للدخول إلى الأراضي الأمريكية مفتوحة بشكل طبيعي“.

وأشار إلى أن عن عدد التأشيرات التي أصدرتها السفارة الأمريكية في الرياض بلغت 180،142 تأشيرة خلال عام 2014، و578،108 تأشيرة خلال عام 2013، مؤكداً أنه لاتوجد إحصائيات رسمية متوافرة للتأشيرات التي صدرت خلال عام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com