الشركات الألمانية المتوسطة تتطلع لفرص واعدة في إيران‎

الشركات الألمانية المتوسطة تتطلع لفرص واعدة في إيران‎

برلين– عقب انتهاء العقوبات الغربية على طهران، تتطلع الشركات المتوسطة في ألمانيا إلى فرص واعدة للاستثمار في إيران.

وقال رئيس الرابطة الألمانية للشركات المتوسطة ماريو أوهوفن في تصريحات لمجموعة ”فونكه“ الإعلامية: ”أتوقع أن يتضاعف حجم التجارة بين ألمانيا وإيران بمقدار أربع مرات من قيمته الحالية التي تبلغ نحو 2.5 مليار يورو بحلول عام 2020″.

وذكر أوهوفن أن المنتجات ألمانية الصنع لا تزال تحظى بسمعة ممتازة في إيران.

وتوقع أوهوفن زيادة الصادرات الألمانية إلى إيران في مجالات صناعة الآلات والبنية التحتية للنقل والطاقة المتجددة، موضحا أن هناك الكثير من الشركات الألمانية المتوسطة رائدة على مستوى العالم في مجال صناعة الآلات والطاقة المتجددة.

ويذكر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا أعطت يوم السبت الماضي الضوء الأخضر لوقف العقوبات المفروضة على طهران منذ أكثر من عشرة أعوام بسبب برنامجها النووي.

وتتطلع الكثير من الشركات الألمانية للدخول لأول مرة إلى السوق الإيرانية، إلا أنه لا يزال هناك العديد من المشكلات مثل تأمين التمويل.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com