”ميديكلينيك“ تستحوذ على مجموعة مستشفيات النور بالإمارات

”ميديكلينيك“ تستحوذ على مجموعة مستشفيات النور بالإمارات

أبوظبي– اتفقت ميديكلينيك بجنوب أفريقيا على شراء مجموعة مستشفيات النور في دولة الإمارات العربية المتحدة لتتفوق على منافستها إن.إم.سي هيلث في إطار التهافت على التوسع في منطقة الخليج التي تشهد نموا سريعا.

لكن إن.إم.سي هيلث ولها بالفعل نشاط كبير في دولة الإمارات لم تستسلم. وقالت اليوم الأربعاء إنها لا تزال ملتزمة بارتباطها مع مستشفيات النور.

وقفز سهم النور 19 في المئة إلى 1185 بنسا في بورصة لندن متجاوزا عرض ميديكلينيك البالغ 1160 بنسا لتصبح القيمة السوقية للشركة 1.38 مليار جنيه استرليني (2.12 مليار دولار) مع توقعات المستثمرين بصراع حول السيطرة على المجموعة.

وقال داني مينتجيس الرئيس التنفيذي لميديكلينيك والذي سيظل في موقعه بعد الصفقة إن المجموعة الجديدة المندمجة ستكون أكبر مقدم لخدمات الرعاية الصحية من القطاع الخاص من حيث الإيرادات ”في سوق الإمارات شديد الجاذبية“.

وتمارس ميديكلينيك ولديها ما يزيد عن 50 مستشفى في جنوب أفريقيا وناميبيا أنشطة أيضا في الإمارات. وقال محللون إن اندماج الشركتين سيخلق مشغلا لديه نحو 20 في المئة من الأسرة الخاصة في المنطقة.

وستصبح ميديكلينيك أيضا أكبر مشغل لشبكة مستشفيات في سويسرا والثالث في جنوب أفريقيا وستحوز حصة قدرها 29.9 في المئة في سباير هيلثكير جروب البريطانية.

وستخلق الصفقة مجموعة مدرجة في لندن بإيرادات تتجاوز أربعة مليارات دولار وتدير 73 مستشفى و35 عيادة.

وقالت إن.إم.سي هيلث المدرجة أيضا في لندن إنها تقدمت بعرض غير رسمي يتضمن أموالا نقدية وأسهم لشراء النور في التاسع من أكتوبر تشرين الأول بعد أيام من إعلان النور وميديكلينيك عن أنهما تجريان محادثات.

وقال رونالد لافاتير الرئيس التنفيذي لمجموعة مستشفيات النور إن هناك ”تناغم استراتيجي كبير“ مع ميديكلينيك ويمكنهما معا توسعة التغطية والخدمة في المنطقة.

وأضاف أن مجلس إدارة الشركة استعرض عرض إن.إم.سي هيلت وخلص إلى أنه دون المستوى من حيث القيمة والجدية.

ويدعم الاندماج مع ميديكلينيك مساهمين رئيسيين في النور وهما الشيخ محمد بن بطي آل حامد وقاسم العوم وتبلغ حصتهما معا 34.3 في المئة بحسب ما قالته الشركتان.

ويقدم المشورة لمجموعة مستشفيات النور في الصفقة روتشيلد وجولدمان ساكس وجيفيريس بينما يعمل مورجان ستانلي وراند ميرشانت بنك لصالح ميديكلينيك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com