”إير فرانس“ تدين استخدام العنف في احتجاج ضدها

”إير فرانس“ تدين استخدام العنف في احتجاج ضدها

باريس- أدانت شركة ”إير فرانس“ الفرنسية للخطوط الجوية استخدام العنف خلال مظاهرة، الإثنين، ضد خطة الشركة لإعادة الهيكلة والتي تردد أنها تنطوي على شطب 2900 وظيفة تقريبا.

وقالت الشركة إنها سوف تقيم دعوى رسمية تتهم فيها عدة أشخاص بالاعتداء، متهمة إياهم باللجوء للعنف البدني خلال احتجاج أمام موقع عقد اجتماعا للمجلس التنفيذي للشركة والذي تأجل لاحقا.

ولفتت الخطوط الجوية الفرنسية إلى أنها تحاول ضمان استمرار الرحلات الجوية بشكل طبيعي.

وتم تنظيم الاحتجاج بمعرفة موظفي آير فرانس القلقين إزاء خطط شطب الوظائف، وذلك بعد انهيار المحادثات بين إدارة الشركة والنقابات العمالية الأسبوع الماضي.

وأعلن مجلس إدارة مجموعة الشركة أنه ”في ظل استحالة التوصل لاتفاق من أجل تنفيذ التدابير الإنتاجية داخل الشركة من أجل استعادة الربحية طويلة المدى، يرى أعضاء مجلس الإدارة أنه من الضروري وضع خطة بديلة“.

وكانت ”إير فرانس“ قد اندمجت مع الخطوط الجوية الملكية الهولندية ”كيه.إل.إم“ العام الماضي.

وقالت مصادر في أربع نقابات عمالية مختلفة إن خطط إعادة الهيكلة سوف تؤثر على ما يصل إلى 2900 وظيفة، من بينها طيارون ومضيفون وأفراد طواقم أرضية، مضيفة أن الشركة سوف تلغي أيضا طلبيات لشراء طائرات.

وأفادت محطة ”فرانس 24“ بأن الشركة كانت ترغب في تشغيل الطيارين ساعات إضافية دون زيادة في الأجر من أجل زيادة الإنتاجية كما أعدت خططا لتقليل الرحلات الجوية طويلة المسافات.

وتمتلك الحكومة الفرنسية نسبة 17.58% من أسهم الشركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com