80% مساهمة الشركات العائلية في الناتج المحلي للشرق الأوسط

80% مساهمة الشركات العائلية في النا...

رئيس استشارات الأعمال العائلية في شركة "يو بي إس" يقول الشركات العائلية تساهم بنسبة 70-90% في الناتج المحلي الإجمالي العالمي

المصدر: دبي-إرم

قال  هنري هيرزل، رئيس استشارات الأعمال العائلية في شركة  يو بي إس  ”إن الشركات التي تديرها عائلات ليست مجرد شركات كبرى تساهم فقط في الاقتصاد، لكن بفضل المزايا العديدة التي تتمتع بها أكثر من الشركات العامة، ومنها القدرة على التخطيط على المدى الطويل، وضبط التكلفة وتجنب الديون المفرطة، فأنها تحقق أداءً ممتازاً.

وأضاف تساهم الشركات العائلية في الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة تتراوح بين 70 و 90 %.

وأشار الى أنه ليس هناك شك في أن الشركات العائلية هي العمود الفقري للاقتصاد الحديث، وهذا ينطبق على شركات دول منطقة الشرق الأوسط.

وتساهم الشركات العائلية بنسبة 80 % من الناتج المحلي الإجمالي في المنطقة، وتشكل نحو 75 % من النشاط الاقتصادي للقطاع الخاص، بالإضافة إلى توفير أكثر من 200 ألف فرصة عمل.

وفي هذا السياق فقد وجدت دراسة تحليلية لـ ”يو بي إس“ تضمنت 169 شركة مدرجة أن تلك الشركات التي تديرها عائلات تفوقت في السوق المنتشر على نطاق أوسع بنسبة تصل إلى 16.5 %سنوياً على مدار عشرة أعوام . وقد تطابقت نتائج هذه الدراسة مع دراسات أخرى.

وأكدت الدراسة أن الشركات العائلية تواجه  تحديات عديدة تجنبتها الشركات والمؤسسات العامة ولا سيما عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على الأعمال التجارية عبر الأجيال. تشمل بعض هذه التحديات، التي قد تقضي على أي مؤسسة على المدى الطويل، على ما يلي: التعامل مع التقنيات المتقدمة أو عدم القدرة على الابتكار، أو عدم القدرة على تنشيط الأعمال التجارية  بمرور الزمن.

وفي المقابل تواجه الشركات العائلية بعض المخاطر التي تهدد بقاء أعمالها منها حيث أن 30 % فقط من الشركات العائلية استمرت في الجيل الثاني، في حين انخفض هذا العدد إلى ثلاثة في المئة في الجيل الرابع. على الرغم من القول الأمريكي المأثور ”الجيل الأول يصنع المال، والجيل الثاني ينفقه، والجيل الثالث ينفق ما تبقى“ فهو يرتكز على حقائق ملحوظة.

وأضاف:“ يجب أن لا نقلل من طبيعة التحديات التي تواجه الشركات العائلية، فلا يزال هناك ضوء في نهاية النفق وإن العائلات اليوم تمتلك الكثير من الموارد المتاحة ومع الحكمة وبعد النظر والنهج المهني، سيكونون في وضع جيد لاجتياز الفجوة بين الأجيال.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com