سوق الأجهزة المتنقلة بدول الخليج تنمو 16.7% في الربع الأول

سوق الأجهزة المتنقلة بدول الخليج تنمو 16.7% في الربع الأول

المصدر: دبي-إرم

حققت سوق الأجهزة المتنقلة في منطقة مجلس التعاون الخليجي نمواً نسبته 16.7% في الربع الأول من العام 2015 على أساس سنوي، حيث سجلت شحنات بما يزيد عن 8.7 مليون وحدة.

وقالت دراسة IDC أن تراجع متوسط أسعار البيع عزز نمو السوق في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين وعمان وقطر والكويت، مما أدى إلى زيادة معدلات الاستخدام وتواصل جهود شركات البيع الجديدة لدخول أسواق المنطقة والاستحواذ على جزء من أرباحها.

وأضافت الدراسة استحوذت السوق السعودية على أكثر من 50% من شحنات الأجهزة المتنقلة المتصلة في جميع بلدان مجلس التعاون الخليجي في الربع الأول من العام 2015، في حين حلت الإمارات العربية المتحدة في المركز الثاني بحصة تقارب 26% من السوق.

وقالت أثرت الأحداث السياسية والاقتصادية في دولة الكويت بشكل سلبي على السوق، حيث سجلت أداءً سلبياً وحدها من بين بلدان المنطقة في الأجهزة المتنقلة المتصلة مع انخفاض الشحنات بنسبة 10% على أساس سنوي.

وأشارت إلى أن السوق القطري سجلت النمو الأعلى بالمنطقة في الربع الأول من العام 2015 على أساس سنوي مع ارتفاع الشحنات بنسبة تزيد عن 45% بدعم من استمرار المشروعات والمبادرات المرتبطة بتحسين البنية التحتية للبلاد. وتوقعت IDC استمرار نمو سوق الأجهزة المتنقلة المتصلة في منطقة مجلس التعاون الخليجي خلال السنوات المقبلة في ظل توقعات بزيادة الشحنات من ما إجماليه 35 مليون وحدة في عام 2015 إلى 45 مليون وحدة في عام 2019 وهو ما يمثل معدل نمو سنوي مركب نسبته 7.6%.

ونمت سوق الهواتف الذكية في منطقة مجلس التعاون الخليجي 21% خلال الربع الأول من العام 2015 على أساس سنوي من حيث الأحجام لتستحوذ على حصة من فئة الهواتف المميزة التي انخفضت 14% خلال الفترة ذاتها. ودفع هذا النمو في الوقت الحالي الحصة السوقية للهواتف الذكية في المنطقة إلى ما يقل عن 77% ، حيث سجلت قطر والإمارات العربية المتحدة أعلى معدلات النمو في المنطقة.

وسجلت سوق الأجهزة اللوحية في المنطقة نمواً نسبته 9.9% في الربع الأول من العام على أساس سنوي. ويتناقض هذا تناقضاً كبيراً مع أداء سوق الشرق الأوسط وأفريقيا بشكل عام، والذي شهد أول انخفاض له على الإطلاق خلال نفس الفترة. وشهدت سوق أجهزة الحاسوب في دول الخليج انخفاضاً نسبته 6.4% في الربع الأول من العام 2015 على أساس سنوي. وشهدت الإمارات التراجع الأكبر بسبب استحواذ الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية على حصص أجهزة الحاسوب والتباطؤ في قطاع السياحة الذي شهدته البلاد بالمقارنة مع الربع ذاته من سنة 2014.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com