”أسواق فلسطين“ تعيد التبادل التجاري بين الضفة والقطاع

”أسواق فلسطين“ تعيد التبادل التجاري بين الضفة والقطاع

المصدر: غزة - من رموز النخال

بدأ برنامج تطوير أسواق فلسطين ”PMDP“بتفعيل العلاقات وإبرام الصفقات التجارية، بين الضفة الغربية وقطاع غزة، لدعم المُنتج الوطني والتجارة الداخلية المتوقفة منذ فرض الحصار على قطاع غزة.

وأكد مدير شركة ”بال تريد“ للتجارة العامة محمد سكيك، أن العديد من ممثلي شركات الضفة، والتي زارت غزة مؤخراً، أبدت استعدادها لعقد صفقات تجارية وشراء كميات كبيرة من هذه المنتجات في غزة لتسويقها في الضفة، وتفعيل التبادل التجاري، ما يُؤشر لعودة العديد من المُنتجات الصناعية لأسواق غزة، والتي حال الحصار دون دخولها سابقاً.

من ناحيته قال نائب رئيس اتحاد الصناعات الخشبية في غزة وضاح بسيسو، إن إعادة العمل التجاري المشترك يكفل سد العجز القائم في سوق الضفة وغزة وتغطية احتياجاته، بدلاً من استيرادها من الأسواق الخارجية، مبيّناً أن الاتحاد أعدّ دراسة حول احتياجات سوق الضفة، ما يسهم في إتاحة الفرصة أمام عودة تشغيل أعداد كبيرة من العاملين في الصناعات الحرفية والتجارية المختلفة.

وبلغت مبيعات قطاع غزة من الصناعات الحرفية لسوقي الضفة الغربية وإسرائيل قبل الحصار نحو ثلاثة ملايين دولار، منها نحو مليون دولار مبيعات لسوق الضفة، بينما بلغ ما تم تسويقه من غزة إلى الضفة منذ أن سمح الاحتلال مطلع العام الجاري بدخول المنتجات الحرفية نحو200 ألف دولار.

وزار وفد من شركات الضفة الغربية قطاع غزة مؤخراً، ضمن مبادرة مشتركة أطلقها ”مركز التجارة الفلسطيني“، بالتعاون مع ”منتدى فلسطين الدولي للأعمال“، و“اتحاد الصناعات الخشبية“، للبدء بتفعيل التبادل التجاري، لدعم الصناعات الوطنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة