شركات صناعة السيارات الكهربائية تتسابق لتخفيض أسعارها
شركات صناعة السيارات الكهربائية تتسابق لتخفيض أسعارهاشركات صناعة السيارات الكهربائية تتسابق لتخفيض أسعارها

شركات صناعة السيارات الكهربائية تتسابق لتخفيض أسعارها

على الرغم من ارتفاع تكاليف صناعة البطاريات، فإن شركات تصنيع السيارات الكهربائية بدأت تتنافس بشكل غير مسبوق لتخفيض ثمن مركباتها وجعلها في متناول شريحة أكبر من المشترين.

وتعتزم شركة "جنرال موتورز" الأمريكية، إطلاق سيارة دفع رباعي صغيرة من طراز "شيفروليه إكوينوكس" بمدى يصل إلى 400 كيلومتر، وبسعر يبدأ من 30 ألف دولار.

وعند البدء ببيع السيارة، مطلع العام المقبل، يمكن أن نعرف قيمتها بدقة، ولكن سعرها يُعد جيدًا بالمقارنة مع متوسط أسعار السيارات الكهربائية البالغ 65 ألف دولار.

وقال محللون في صناعة السيارات، إن "سيارة بهذا السعر المقبول ومدى السير الجيد، يمكن أن تجذب انتباه مستخدمي السيارات العاملة بمنتجات الوقود الأحفوري، للتخلي عنها وشراء سيارات كهربائية".

وتمتاز "شيفروليه إكوينوكس" بمساحة داخلية واسعة للركاب والحمولة، وتصميمها الشبيه بتصاميم السيارات التقليدية، ما قد يزيد الإقبال عليها في سوق السيارات مستقبلًا.

وأشار المحللون إلى أن سيارات الدفع الرباعي الصغيرة، تشكل نسبة 20% من مبيعات السيارات الجديدة في الولايات المتحدة؛ وفقًا لموقع "سي بي إس ديترويت".

وقال جيف شوستر، مدير شركة استشارات في قطاع السيارات، إن "السيارة الجديدة تناسب شريحة واسعة من المستخدمين؛ عائلات أو أفراد يرغبون باستخدامها لنقل أغراضهم، فضلًا عن سهولة قيادتها".

ويفوق سعر سيارة "شيفروليه إكوينوكس" مثيلاتها من السيارات العاملة بمشتقات الوقود الأحفوري قليلًا؛ وعلى سبيل المثال يبلغ سعر سيارة الدفع الرباعي الصغيرة"تويوتا راف4" الأكثر مبيعًا في الولايات المتحدة، حوالي 28 ألف دولار.

وظلت السيارات الكهربائية إلى فترة قريبة، مرتفعة الثمن وتدخل في إطار القيادة المرفهة، وحتى السيارات الكهربائية منخفضة الثمن حينها كانت تعاني من مدى سير قصير.

ويمكننا المقارنة بسيارة "تيسلا3" الكهربائية، الأقل ثمنًا بين سيارات الشركة الأمريكية، ويبلغ ثمنها حوالي 48 ألف دولار.

والسيارات الكهربائية الحالية التي يقل ثمنها عن 30 ألف دولار، هي سيارة "نيسان ليف" و"شيفروليه بولت"، ولكنها صغيرة مقارنة بسيارات الدفع الرباعي.

في حين أن السيارات الكهربائية الأقرب لهذا السعر؛ مثل "كيا نيرو" و"فورد إف-150 لايتنينغ"، يبدأ ثمنها من 40 ألف دولار.

ويُتوقَّع ألا تستطيع"جنرال موتورز" الحفاظ على سعر سيارة "شيفروليه إكوينوكس" المنخفض، بسبب ارتفاع أسعار المعادن الداخلة في صناعة البطاريات؛ مثل: الليثيوم، والنحاس، والكوبالت، والنيكل.

ومن الممكن أن يرتفع سعرها بسبب ارتفاع الطلب، ولكن يمكن أيضًا أن ينخفض سعرها بسبب التسهيلات الحكومية الأمريكية وتطبيق قانون فيدرالي جديد متعلق بالإعفاءات الضريبية مطلع العام المقبل.

إرم نيوز
www.eremnews.com