”دبي للاستثمار“ تسعي للتوسع في السعودية وأنجولا والمغرب

”دبي للاستثمار“ تسعي للتوسع في السعودية وأنجولا والمغرب

دبي- قال خالد بن كلبان، العضو المنتدب وكبير المسؤولين التنفيذيين في شركة دبي للاستثمار الاثنين، إن شركته تسعي لتأسيس شركة جديدة في السعودية برأسمال مبدئي 10 ملايين ريال سعودي (2.6 مليون دولار)، فيما تدرس فرصا في أفريقيا بأنجولا والمغرب.

وأضاف بن كلبان التي تمتلك حكومة دبي 11.5% من شركته بشكل غير مباشر، في تصريحات للصحفيين علي هامش مؤتمر للشركة عقد في دبي الاثنين، أنه تم بالفعل توقيع اتفاقية شراكة مع عدد من المستثمرين السعوديين لتأسيس شركة باسم ”دار دبي للاستثمار“ بهدف إدارة مشروع إقامة مجمع الرياض الاستثماري علي غرار مجمع دبي للاستثمار في إمارة دبي.

ويعتبر ”مجمع دبي للاستثمار“ أول مجمع من نوعه في دبي مخصص للاستخدامات الصناعية والتجارية والسكنية والترفيهية والتعليمية. ويلبي هذا المشروع كافة احتياجات المستثمرين على مستوى منطقة الخليج العربي وتزويدهم بمرافق وخدمات عالمية المستوى لتعزيز عمليات التصنيع والإسكان والتعليم والبحث والتطوير والتوزيع والخدمات اللوجستية.

وتابع بن كلبان: ”عقدنا عدة اجتماعات مع المستثمرين لوضع خطط العمل وتم تكليف استشاري للمشروع بعمل دراسة جدوى تمهيداً للبدء في المشروع خلال 3 أشهر“.

وأضاف أنه من المتوقع تسجيل أرض المشروع البالغ مساحتها 11 مليون متر مربع وقيمتها 1.5 مليار ريال سعودي خلال الشهرين القادمين، موضحاً أن المشروع سيتم على ثلاث مراحل.

وذكر بن كلبان أن أفريقيا تشكل إحدى الأسواق الناشئة التي تتطلع إليها الشركة لما تزخر به من فرص استثمارية، مشيراً إلي أنه تم الاتفاق مع الحكومية الأنجولية لإقامة مجمع استثماري هناك بناءً على طلبها، وبالفعل سيتم عقد اجتماع في أبريل المقبل لمناقشة تفاصيل المشروع.

وأوضح أن الشركة تلقت عدة دعوات للاستثمار في المغرب سواء من خلال مستثمرين محليين أو من خلال السفير الإماراتي في المغرب لإقامة عدة مشروعات في القطاع العقاري.

وذكر أن شركته التي يصل رأسمالها إلى 3.8 مليار درهم (مليار دولار)، ليس لديها رغبة للاستثمار في مصر في الوقت الحالي، وتابع: عُرض علينا عدة مشروعات للاستثمار في مصر ولكننا نفضل الانتظار حتى نرى الصورة واضحة وكاملة للسوق المصري.

وأشار إلى أن شركته كانت مهتمة بالسوق التونسي منذ خمسة سنوات، ولكنها أجلت خطوتها انتظارا لاستقرار الأوضاع هناك، فيما تمتلك خططاً للاستثمار في السوق الليبية، ولكن تجمدت بسبب الاضطرابات السياسية والأمنية لافتاً إلى أن شركته تمتلك نحو 50 كيلو متر مربع في ليبيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com