اقتصاد

رئيس تويتر التنفيذي: الشركة ليست "رهينة" لعرض ماسك
تاريخ النشر: 14 أبريل 2022 22:50 GMT
تاريخ التحديث: 15 أبريل 2022 3:50 GMT

رئيس تويتر التنفيذي: الشركة ليست "رهينة" لعرض ماسك

سعى الرئيس التنفيذي لتوتير باراغ أغراوال إلى طمأنة الموظفين بأن الشركة ليست "رهينة"؛ بسبب أنباء عن عرض الملياردير إيلون ماسك لشرائها، وذلك بحسب ما أبلغ به مصدر

+A -A
المصدر: رويترز

سعى الرئيس التنفيذي لتوتير باراغ أغراوال إلى طمأنة الموظفين بأن الشركة ليست ”رهينة“؛ بسبب أنباء عن عرض الملياردير إيلون ماسك لشرائها، وذلك بحسب ما أبلغ به مصدر مطلع رويترز، اليوم الخميس.

وقال المصدر إن أغراوال عبر عن تقديره لعمل الموظفين وشجعهم على الاستمرار في التركيز.

وكان ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، عرض في وقت سابق الخميس شراء تويتر بما قيمته 43 مليار دولار، قائلا إن منصة التواصل الاجتماعي بحاجة لأن تكون شركة خاصة لتنمو وتصبح منصة لحرية التعبير.

وأكد ماسك أن ”العرض هو العرض الأفضل والأخير، وفقًا لملف لجنة الأوراق المالية والبورصات“، مضيفًا أنه ”إذا لم يتم قبوله، فسيتعين عليه إعادة النظر في وضعه كمساهم“.

بدورها، قالت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية إن رئيس شركة ”تسلا“ الأمريكية للسيارات الكهربائية، إيلون ماسك، عرض الاستحواذ على جميع الأسهم التي لا يملكها في ”تويتر“ مقابل 54.20 دولار للسهم الواحد، مقدّرًا الشركة بـ 43.4 مليار دولار.

ويمثل ذلك علاوة بنسبة 38% على سعر الإغلاق في الأول من الشهر الجاري، وهو آخر يوم تداول، قبل أن يكشف ماسك أنه أصبح أكبر مساهم في الشركة، وعلاوة بنسبة 18% عن سعر الإغلاق أمس الأربعاء.

ووفقا للجنة، أرسل ماسك خطاب عرض إلى الشركة ليلة الأربعاء، قائلا :“لقد استثمرت في تويتر لأنني أؤمن بإمكانية أن تكون منصة لحرية التعبير في جميع أنحاء العالم، وأعتقد أن حرية التعبير ضرورة مجتمعية لديمقراطية فاعلة“.

وأضاف: ”ومع ذلك، منذ أن قمت باستثماري، أدرك الآن أن الشركة لن تزدهر ولن تخدم هذه الضرورة المجتمعية في شكلها الحالي.. تحتاج تويتر إلى التحول إلى شركة خاصة.“

وفي الأسبوع الماضي، كشف ماسك أنه كان يشتري أسهمًا في ”تويتر“ منذ بداية العام، وأن لديه الآن حصة 9.2% تبلغ قيمتها نحو 2.6 مليار دولار.

ورغم أن ماسك أغنى شخص على وجه الأرض، فإن معظم ثروته الصافية البالغة 274 مليار دولار مرتبطة بممتلكاته في شركة ”تسلا“ المتداولة علنًا، و ”SpaceX“ المملوكة للقطاع الخاص، وكان مترددًا في بيع أسهم ”تسلا“ بما يتجاوز ما يحتاجه للبيع فيها من أجل دفع الضرائب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك