اقتصاد

المديرة المالية لـ"هواوي" في أول ظهور إعلامي بعد عودتها للصين
تاريخ النشر: 28 مارس 2022 18:11 GMT
تاريخ التحديث: 28 مارس 2022 20:05 GMT

المديرة المالية لـ"هواوي" في أول ظهور إعلامي بعد عودتها للصين

أطلت المديرة المالية لشركة "هواوي" مينغ وانتشو، يوم الإثنين، في أول ظهور إعلامي كبير لها في الصين منذ أطلقت كندا سراحها قبل 6 أشهر. وقالت إنها "مسرورة" بحضور

+A -A
المصدر: ا ف ب

أطلت المديرة المالية لشركة ”هواوي“ مينغ وانتشو، يوم الإثنين، في أول ظهور إعلامي كبير لها في الصين منذ أطلقت كندا سراحها قبل 6 أشهر.

وقالت إنها ”مسرورة“ بحضور الإعلان عن نتائج المجموعة ”بعد أربع سنوات“ من مشاركتها الأخيرة.

وكان اعتقال ابنة مؤسس شركة الاتصالات الصينية العملاقة في فانكوفر أواخر عام 2018 بمثابة بداية أزمة دبلوماسية كبيرة بين بكين وأوتاوا، مع احتجاز الصين في المقابل كنديين اثنين.

بعد حوالي ثلاث سنوات من الإجراءات، تم إطلاق سراح مينغ وانتشو أخيرا، في نهاية أيلول/سبتمبر 2021 وعادت إلى الصين.

لم تتحدث مينغ علنا منذ ذلك الحين، باستثناء بيان قصير عند وصولها إلى الأراضي الصينية.

وعلقت المديرة المالية، الإثنين، من المقر الرئيسي لشركة ”هواوي“ في شنجن (جنوب) على النتائج السنوية للشركة التي وضعتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على القائمة السوداء الأمريكية.

ورغم العقوبات، أعلنت شركة الاتصالات العملاقة عن أرباح قياسية لعام 2021، بزيادة 76 في المئة خلال عام لتبلغ 113,7 مليار يوان (16,2 مليار يورو).

مع ذلك، انخفضت المبيعات بنسبة 28,5 بالمئة، لتصل إلى 636,8 مليار يوان (91,2 مليار يورو).

وقالت منيغ إنه رغم ضغوط واشنطن، ”تزداد قدرتنا على جني الأرباح“.

وأضافت أمام عدد من الصحافيين: ”نحن أكثر قدرة على التعامل مع حالة عدم اليقين“، حالياً.

ولم تفصح ”هواوي“ عن تفاصيل بشأن عدد الهواتف المحمولة التي باعتها العام الماضي.

لكن مبيعاتها لما يسمى بمنتجات ”الجمهور العام“، والتي تشمل الهواتف الذكية على وجه الخصوص، شهدت انخفاضاً بنسبة 50 في المئة تقريباً في 2021.

وكانت العلامة التجارية واحدة من أفضل ثلاث شركات لتصنيع الهواتف الذكية في العالم، إلى جانب ”سامسونغ“ الكورية و“أبل“ الأميركية.

واحتلت المركز الأول لفترة وجيزة، مدعومة بالطلب الصيني والمبيعات في الأسواق الناشئة، قبل أن تتأثر بالعقوبات الأمريكية.

ويقع مقر ”هواوي“ في مدينة شنجن جنوب الصين، ويعمل لديها نحو 195 ألف موظف، كما تتواجد في أكثر من 170 دولة.

والشركة غير مدرجة في البورصة، ولا تخضع بالتالي لالتزامات التصديق على الحسابات لدى نشر نتائجها كما هو مطلوب من مجموعات سوق الأوراق المالية.

وفي مواجهة الضغوط الأمريكية، أعادت الشركة التركيز على السوق الصينية ونوَّعت أنشطتها، لا سيما في الحوسبة السحابية والسيارة المتصلة بالإنترنت.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك