اقتصاد

خوفا من العقوبات.. الصين تعلق مشاريع اقتصادية في روسيا
تاريخ النشر: 25 مارس 2022 16:44 GMT
تاريخ التحديث: 25 مارس 2022 19:00 GMT

خوفا من العقوبات.. الصين تعلق مشاريع اقتصادية في روسيا

قالت مصادر لرويترز إن مجموعة سينوبك الصينية التي تديرها الدولة علقت المحادثات بشأن استثمار كبير في البتروكيماويات ومشروع لتسويق الغاز في روسيا، بناء على طلب من

+A -A
المصدر: رويترز

قالت مصادر لرويترز إن مجموعة سينوبك الصينية التي تديرها الدولة علقت المحادثات بشأن استثمار كبير في البتروكيماويات ومشروع لتسويق الغاز في روسيا، بناء على طلب من الحكومة لتوخي الحذر مع تصاعد العقوبات بسبب غزو أوكرانيا.

وتسلط خطوة أكبر شركة لتكرير النفط في آسيا بتعليق استثمارات يحتمل أن تصل قيمتها لنصف مليار دولار في مصنع الكيماويات ومشروع لتسويق الغاز الروسي في الصين الأضواء على مخاطر العقوبات الشديدة بصورة غير متوقعة التي يقودها الغرب، حتى بالنسبة لأهم شريك دبلوماسي لروسيا.

وتبدي بكين معارضتها للعقوبات، وتشدد على أنها ستحافظ على المبادلات الاقتصادية والتجارية الطبيعية مع روسيا، كما ترفض إدانة خطوات موسكو في أوكرانيا أو وصفها بأنها غزو.

لكن وراء الستار تشعر الحكومة بالقلق من تعارض مصالح الشركات الصينية مع العقوبات، وتضغط على شركاتها لتوخي الحذر فيما يتعلق بالاستثمارات في روسيا، ثاني أكبر مورد للنفط للصين وثالث أكبر مورد للغاز.

ومنذ الغزو الروسي لأوكرانيا، تقوم ثلاث شركات عملاقة في مجال الطاقة بالصين، وهي سينوبك ومؤسسة البترول الوطنية الصينية والمؤسسة الوطنية الصينية للنفط البحري، بتقييم تأثير العقوبات على استثماراتهم التي تقدر بمليارات الدولارات في روسيا، حسبما قالت مصادر مطلعة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك