اقتصاد

شركة تطبيق "بيغاسوس" الإسرائيلي تنفي منعها من بيعه لأوكرانيا
تاريخ النشر: 23 مارس 2022 21:09 GMT
تاريخ التحديث: 24 مارس 2022 2:55 GMT

شركة تطبيق "بيغاسوس" الإسرائيلي تنفي منعها من بيعه لأوكرانيا

نفت شركة "إن. إس. أو" الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، التقارير الإعلامية التي تحدثت عن منع إسرائيل بيع برنامجها الشهير "بيغاسوس" لأوكرانيا. وقال الشركة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

نفت شركة ”إن. إس. أو“ الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، التقارير الإعلامية التي تحدثت عن منع إسرائيل بيع برنامجها الشهير ”بيغاسوس“ لأوكرانيا.

وقال الشركة الإسرائيلية، في بيان مقتضب: ”ما زلنا نتعرض لتقارير إعلامية غير دقيقة بشأن عملائنا المزعومين“، وفق ما أورده موقع ”i24news“ العبري.

وأشار بيان الشركة، إلى أن تلك التقارير تستند إلى ”شائعات، وتلميحات سياسية، وأكاذيب“.

ويأتي ذلك، وفق الموقع العبري، ردًا على تحقيق مشترك أعدته صحيفتا ”الغارديان“ البريطانية و“واشنطن بوست“ الأمريكية، أكدتا فيه أن إسرائيل منعت أوكرانيا من شراء برنامج التجسس ”بيغاسوس“، وذلك بسبب مخاوف من ردة فعل روسيا على الصفقة.

وبحسب التحقيق، فإن ”المسؤولين الأوكرانيين مارسوا ضغوطًا من أجل تكنولوجيا المراقبة التي يعود تاريخها إلى، العام 2019، على الأقل؛ لكن وزارة الأمن الإسرائيلية منعت وصولها إلى أوكرانيا“.

ووفق مصادر التحقيق، فإن ”منع أوكرانيا من الوصول إلى برنامج ”بيغاسوس“ للتجسس يعكس إحجامًا عن إثارة استفزاز روسيا التي تربطها علاقة استخباراتية وثيقة مع إسرائيل“.

و“إن. إس. أو“ هي الشركة المصنعة لبرنامج ”بيغاسوس“ للتجسس، وبرزت بعد تقارير تفيد بأن عشرات الآلاف من الناشطين الحقوقيين، والصحفيين، والسياسيين، ورجال الأعمال، في كل أنحاء العالم، أدرجوا كأهداف محتملة لبرنامجها التجسسي.

وأدرجت الولايات المتحدة الأمريكية، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي شركة ”إن. إس. أو“ على القائمة السوداء، مشيرة إلى أن قرارها يأتي بسبب ”تصرف الشركة الإسرائيلية بما يتعارض مع السياسة الخارجية، ومصالح الأمن القومي الأمريكي“.

والأحد الماضي، تحدث الرئيس الأوكراني، إلى أكثر من 100 عضو كنيست ووزير في إسرائيل، قائلًا: ”لقد اتخذت أوكرانيا خيارها قبل 80 عامًا بإنقاذ اليهود، وحان الوقت الآن لتتخذ إسرائيل خيارها، وتدعم أوكرانيا في مواجهة روسيا“.

وأضاف زيلينسكي، في كلمة له أمام الكنيست الإسرائيلي: ”لقد أصبح الملايين بلا مأوى، وأصبحوا لاجئين، وانتقلوا إلى البلدان المجاورة“، متابعًا: ”الغزو الروسي لأوكرانيا ليس مجرد عملية عسكرية كما تم عرضه في موسكو، هذه حرب شاملة، وغير عادلة“.

الجدير ذكره، أن إسرائيل تحاول لعب دور الوسيط لعقد مباحثات سلام مباشرة بين أوكرانيا وروسيا، فيما يؤكد الرئيس الأوكراني أن القدس المكان الأنسب لتلك المحادثات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك