اقتصاد

ثاني أكبر صفقة في تاريخها.. غوغل تشتري "مانديانت" للأمن السيبراني
تاريخ النشر: 08 مارس 2022 21:06 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2022 23:00 GMT

ثاني أكبر صفقة في تاريخها.. غوغل تشتري "مانديانت" للأمن السيبراني

أعلنت شركة "غوغل"، عن استحواذها على شركة "مانديانت" للأمن السيبراني مقابل 5.4 مليار دولار، بهدف تعزيز وحدتها السحابية بمزيد من عروض الأمن السيبراني في وقت شهدت

+A -A
المصدر: أحمد فتحي - إرم نيوز

أعلنت شركة ”غوغل“، عن استحواذها على شركة ”مانديانت“ للأمن السيبراني مقابل 5.4 مليار دولار، بهدف تعزيز وحدتها السحابية بمزيد من عروض الأمن السيبراني في وقت شهدت فيه الشركات موجة من الهجمات على أنظمتها.

والصفقة هي ثاني أكبر صفقة في تاريخ الشركة، وتأتي في الوقت الذي تواجه فيه دعاوى قضائية ضد الاحتكار من وزارة العدل وولايات متعددة بسبب ممارسات مزعومة مانعة للمنافسة.

وحسب وكالة ”رويترز“ للأنباء، ستعمل الصفقة على تعزيز أعمال الحوسبة السحابية لشركة ”غوغل“، التي تدر أكثر من 19 مليار دولار سنويًا، وتعزز عملياتها الأمنية وخدماتها الاستشارية.

وقال توماس كوريان، الرئيس التنفيذي لشركة ”غوغل كلاود“، إن ”غوغل أرادت الاستفادة من رؤى أبحاث التهديدات التي أجرتها شركة مانديانت حول كيفية تطبيق الحلول الأمنية على خدماتها، وإن عملاق الحوسبة ينوي الاحتفاظ بعلامة مانديانت التجارية“.

وأضاف كوريان أن ”المنظمات تواجه حول العالم تحديات غير مسبوقة في مجال الأمن السيبراني، حيث يتم الآن شن هجمات مشددة ومتزايدة التي كانت تُستخدم سابقًا لاستهداف الحكومات الكبرى لاستهداف الشركات في كل صناعة“، مؤكدا أننا ”نتطلع إلى الترحيب بـمانديانت في غوغل كلاود لزيادة تحسين مجموعة عمليات الأمان والخدمات الاستشارية، ومساعدة العملاء على مواجهة أهم تحديات الأمان لديهم.“

في المقابل، قال كيفين مانديا، الرئيس التنفيذي لشركة ”مانديانت“، إنه ”انجذب إلى غوغل كمشترٍ، بسبب الرغبة في أتمتة الأمن السيبراني بشكل أفضل والحاجة إلى بيئات سحابية آمنة بشكل أفضل من المتسللين، مشيراً إلى أن عملية الاندماج قد تدفع بمهام الشركة إلى الأمام“، مضيفا أنه ”لا يتوقع أن يؤدي الاستحواذ من قبل غوغل إلى أي تعقيدات في العمل يمكن أن تقوض أبحاث التهديدات التي بنت شركته علامتها التجارية عليها، ورفض مانديا وكوريان التعليق على ما إذا كان الاستحواذ سيؤدي إلى تسريح العمال“.

يذكر أن شركة ”مانديانت“ تعد من الشركات الرائدة في مجال الأمن السيبراني والتحقيق في الهجمات السيبرانية الخبيثة، وتعتمد الشركة على عمل أكثر من 600 مستشار أمني وأكثر من 300 محلل استخباراتي.

وتعتمد وكالات الاستخبارات الأمريكية على الرؤى التي قدمتها ”مانديانت“ وشركات أخرى تلقي الضوء على دوافع وتكتيكات المتسللين في روسيا والصين وإيران وأماكن أخرى. وغالبًا ما يتم الاستعانة بشركة ”مانديانت“ من قبل الشركات والجهات المختلفة بعد اكتشاف أنها تم اختراقها.

ووفقاً للتقارير، ترددت شائعات في وقت سابق حول شركة“مايكروسوفت“ كمشترٍ محتمل لـ“مانديانت“، وتتنافس ”مايكروسوفت“ و“غوغل“ للسيطرة على سوق الخدمات السحابية المربح، حيث يلعب الأمن السيبراني دورًا بارزًا بشكل متزايد، وستضع الصفقة الجديدة ”غوغل“ في منافسة مباشرة مع ”مايكروسوفت“.

وأدى التحول إلى العمل عن بعد أثناء كورونا، والصراع بين روسيا وأوكرانيا، إلى تصاعد الهجمات الإلكترونية وعزز الطلب على برامج الأمان لزيادة الوعي بمثل هذه التهديدات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك