صندوق النقد: مصر تسير في الطريق الصحيح

صندوق النقد: مصر تسير في الطريق الصحيح

القاهرة- قالت كريستين لاجارد، مديرة صندوق النقد الدولي، إن قانون الاستثمار الجديد الذي أصدرته الحكومة المصرية مؤخرا ”خطوة جيدة للغاية“، مضيفة أنه يجب أن تستمر مصر في عملية الإصلاح الاقتصادي حتى تتمكن من استعادة الثقة في أسواقها مرة أخرى، مشيرة إلى أنها تشعر بأن مصر تسير في الطريق الصحيح، وأنها ”حققت خلال الشهور الماضية إصلاحات اقتصادية لم نكن نتوقعها“.

وأضافت لاجارد في كلمتها بمؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري (مصر المستقبل) بشرم الشيخ ( شرق مصر)، أن الحكومة المصرية قادرة على الإصلاح الاقتصادي وتنفيذ آمال وطموحات شعبها، وأن مصر تسعى خلال المرحلة المقبلة للقيام بعملية إصلاح كبيرة، مشيرة إلى أنها تقوم بخطوات كبيرة لتحقيق النمو الاقتصادي.

وقال صندوق النقد الدولي في تقرير صادر مطلع الشهر الماضي، إن السياسات المالية المتبعة في مصر قادرة على تحقيق خطة الحكومة لخفض عجز الموازنة العامة للدولة إلى مستوى يتراوح بين 8 و8.5% وخفض معدلات الدين العام إلى نحو 80 إلى 85% من الناتج المحلي بحلول عام 2018 / 2019.

وأوضحت مديرة صندوق النقد الدولي، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بدأ إصلاحات سياسية وتشريعية وذلك يعد انجازا عظيما، وأن الاستمرار في الإصلاح هو الأولوية التي يجب العمل عليها الآن، مشيرة إلى أن مصر قامت بنجاح كبير لإصلاح منظومة الدعم في مجال الطاقة قابلها الشعب المصري بالترحاب.

وقالت مديرة صندوق النقد الدولي، إن مصر قامت بإصلاح في مجال الضرائب تمثل في فرض المزيد من الضرائب على السجائر والكحوليات، مشيرة إلى أن دخل مصر من الضرائب بعيدا عن مصادر الطاقة البترول والغاز لا يتجاوز 10%.

وكشفت لاجارد أن ترتيب مصر في التنافسية الاقتصادية هو 119 من بين 140 دولة، مشددة على أن مصر يمكنها أن تكون في الدول الـ 50 الأولى عالميا في مجال التنافسية الاقتصادية.

ودعت مديرة صندوق النقد الدولي، مصر إلى ضرورة دعم النمو في مجال القطاع البترولي، مشيرة إلى أن مصر يمكنها ذلك من خلال المشروعات البترولية الكبرى ولاسيما أن مصر مؤهلة في هذا المجال.

وأضافت، أن 10% من سكان مصر فقط لديهم حسابات بنكية وهو ما يعوق النمو، مضيفة أن مصر يمكنها تحقيق النمو المستدام وذلك من خلال ضخ أموال الشعب المصري في المجالات الاقتصادية.

كما أشارت إلى أن 22% فقط من نساء مصر يشاركن في سوق العمل وهو ما يؤثر سلبا على زيادة معدلات النمو الاقتصادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة