اقتصاد

إيلون ماسك يتيح شراء "تسلا" بالبتكوين ويتأهب لاستعادة السوق الصيني
تاريخ النشر: 24 مارس 2021 8:47 GMT
تاريخ التحديث: 24 مارس 2021 12:10 GMT

إيلون ماسك يتيح شراء "تسلا" بالبتكوين ويتأهب لاستعادة السوق الصيني

أعلنت شركة "تسلا" عملاقة صناعة السيارات الكهربائية في العالم أنها بدأت إتاحة شراء سياراتها الكهربائية بالعملة الرقمية "بيتكوين". جاء ذلك في تغريدة للرئيس

+A -A
المصدر: عمرو الزناتي - إرم نيوز

أعلنت شركة ”تسلا“ عملاقة صناعة السيارات الكهربائية في العالم أنها بدأت إتاحة شراء سياراتها الكهربائية بالعملة الرقمية ”بيتكوين“.

جاء ذلك في تغريدة للرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك ونشر الموقع الإلكتروني للشركة كذلك تفاصيل الإعلان الجديد.

وأوضح ماسك أن ”بيتكوين“ المدفوعة لشركة تيسلا يتم الاحتفاظ بها على أنها بيتكوين، ولن يتم تحويلها إلى عملة ورقية.

وأشار ماسك إلى أن الشركة تستخدم برامج داخلية مفتوحة المصدر وتقوم بتشغيل عقد بيتكوين مباشرة، وهي أجهزة حاسب عبر شبكة بيتكوين تعمل على التحقق من المعاملات وتجنب إنفاق العملة المشفرة مرتين.

وأضاف أن إمكانية الدفع عن طريق بيتكوين ستكون متاحة خارج الولايات المتحدة في وقت لاحق من هذا العام، دون تحديد الدول.

ووفقًا لصفحة الدعم، يجري الدفع بالعملة المشفرة عن طريق محفظتك، إما من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة أو نسخ ولصق عنوان بيتكوين والمبلغ في محفظتك، وعادةً ما تكلف السيارات الكهربائية للشركة ما بين 37990 دولار و 124000 دولار قبل الضرائب.

وتريد تسلا إرسال المبلغ المحدد من بيتكوين دفعة واحدة، أو قد يتم إلغاء طلبك، وتقبل تيسلا عملة بيتكوين فقط ولا تقبل أي عملات مشفرة أخرى.

وبعد إرسال العملة من محفظتك، يتم تحديث الصفحة في غضون دقيقة واحدة، وإذا لم يتم تحديثها، فلا ترسل دفعة جديدة، حيث ترسل الشركة لك رسالة تأكيد بالبريد الإلكتروني بعد استلام الدفعة، وقد يستغرق هذا ما يصل إلى ست ساعات للمعالجة.

ودخلت تيسلا في عملة بيتكوين بطريقة كبيرة الشهر الماضي، حيث اشترت 1.5 مليار دولار من أجل تنويع وزيادة استثماراتها.

وقوبل هذا القرار ببعض المفاجأة، وذلك بالنظر إلى تقلب أسعار العملة وحقيقة أن المبلغ يمثل جزءًا كبيرًا من أموال ”تسلا“، كما حذرت الشركة المستثمرين من الهجمات الخبيثة المحتملة والتقادم التكنولوجي غير الموجود في العملات الورقية.

ويبلغ سعر بيتكوين الآن 56500 دولار، وبينما لم تؤكد تيسلا أبدًا ما دفعته، فمن المحتمل أن يكون السعر بين 30000 و 35000 دولار.

2021-03-image-46

استعادة السوق الصيني

من جهة أخرى، عانت شركة ”تسلا“ من شهرين قاسين في الصين، ويحاول الرئيس التنفيذي الآن استعادة بكين.

وأثنى الرئيس التنفيذي للشركة على الصين خلال مقابلة مع محطة تلفزيون الصين المركزي الحكومية CCTV، حيث تعهد بأن تصبح البلاد أكبر سوق لصناعة السيارات الكهربائية لديه على المدى الطويل.

وأشاد بالأهداف الاقتصادية والمناخية للصين، وبالرغم من أن البلاد حاليًا هي أكبر مصدر للانبعاثات الدفيئة في العالم، لكنها وعدت بخفض الانبعاثات بشكل كبير خلال العقد المقبل أو نحو ذلك.

وقال ماسك لقناة CCTV خلال المقابلة : أنا واثق جدًا من مستقبل تيسلا في الصين، وأعتقد أن الاقتصاد الصيني يمكن أن يعمل بشكل جيد للغاية خلال العقد المقبل ويصبح أكبر اقتصاد في العالم، كما أنه ملتزم بمستقبل مستدام للطاقة.

وفي الشهر الماضي، استدعى المسؤولون الصينيون تيسلا لمواجهة أسئلة حول جودة سياراتها المصنوعة في شنغهاي، وخلال عطلة نهاية الأسبوع، أفادت عدد قليل من وسائل الإعلام أن الجيش منع سيارات تيسلا من دخول مجمعاته بسبب مخاوف من استخدام كاميراتها للتجسس.

وتناول ماسك مخاوف التجسس قائلاً في مؤتمر تنمية صيني: إن سيارات شركته لن تُستخدم أبدًا لمثل هذه الأغراض، لكن تصريحاته عبر CCTV ذهبت خطوة إلى الأمام نحو الإشادة ببكين والتأكيد على أهمية السوق بالنسبة لشركة تسلا.

وتمثل الصين خُمس عائدات شركة تيسلا، وهي ثاني أكبر سوق لها بعد الولايات المتحدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك