اقتصاد

"تسلا" تستدعي 135 ألف سيارة لإصلاح الشاشات العاملة باللمس
تاريخ النشر: 02 فبراير 2021 21:01 GMT
تاريخ التحديث: 02 فبراير 2021 22:50 GMT

"تسلا" تستدعي 135 ألف سيارة لإصلاح الشاشات العاملة باللمس

رضخت شركة تسلا للسيارات لضغوطات إدارة السلامة الوطنية على الطرق العامة NHTSA، وقامت باستدعاء 135 ألف سيارة من طراز S sedans و السيارات الرياضية 2016-2018 X SUVs

+A -A
المصدر: لؤلؤة احمد _ إرم نيوز

رضخت شركة تسلا للسيارات لضغوطات إدارة السلامة الوطنية على الطرق العامة NHTSA، وقامت باستدعاء 135 ألف سيارة من طراز S sedans و السيارات الرياضية 2016-2018 X SUVs وذلك جراء حدوث أعطال في شاشات اللمس.

وحذرت إدارة السلامة الوطنية على الطرق العامة NHTSA، من قبل بأن أعطال الشاشات المحتملة بسبب تلف شرائح Tegra 3، الموجودة بالسيارات وذلك بعد انتهاء سعة التخزين التي تُقدر بسعة 8 جيجا بايت، وتؤثر المخاطر في عرض الكاميرا الخلفية والإشارات الضوئية وإزالة الصقيع والضباب الذي يُعيق الرؤية أثناء القيادة.

وذكر موقع ”engadget ”، المعني بالأخبار التكنولوجية؛ بأن استدعاء السيارات سيتم في الـ 30 من شهر مارس القادم، وعرضت تسلا في شهر نوفمبر أن التقنيين المختصين يستبدلون أي لوحات مضررة مجانيًا دون أي مقابل.

وأفاد الموقع أن شركة تسلا مازالت رافضة فكرة الاعتراف بأن الشرائح تحتوي على عيوب تصنيع، مبررين ذلك للمسئولين أن هذا الأمر نابع من الحاجة الاقتصادية وليس الخلل التكنولوجي وأنه من غير المنطقي أن يستمر تخزين الشريحة طوال العمر.

وصرحت الشركة أنها رضخت لقرار استدعاء السيارات فقط لإنهاء التحقيقات في هذا الأمر وأيضا لمنح عملائها تجربة جيدة، ورفضت إدارة السلامة الوطنية تعليقات الشركة ومبرراتها وأكدت أن التزامات تسلا بشأن السلامة العامة مازالت سارية ولم تتغير.

والجدير ذكره أن هذا ليس الاستدعاء الأول الخاص بشركة تسلا فقد تم استدعاء آلاف السيارات من طراز X في بدايات عام 2020 بسبب عيوب في الصناعة قد تعرض سلامة الركاب للخطر وهي البراغي المتآكلة.

وعلى الرغم من أنه من المنطقي أن سعة تخزين الشريحة لن تستمر لفترات طويلة جدًا ولكنها مرتبطة بالسلامة العامة ووظائف السيارة الأساسية لذلك يجب على الشركات الكبيرة مثل تسلا أن تُحذر عملاءها قبل وقوع أي مشكلة أو عطل بفترة طويلة.

 

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك