"نستله" تبني أول مصنع وأكاديمية تعليمية في السعودية

"نستله" تبني أول مصنع وأكاديمية تعليمية في السعودية

تعتزم شركة الأغذية والمشروبات العالمية (نستله)، افتتاح أول مصنع لمنتجاتها في السعودية التي تستقطب الاستثمارات الأجنبية من كبريات الشركات في العالم.

 ووقعت الشركة المتعددة الجنسيات، مذكرة تفاهم مع السعودية لإنشاء مصنع لمنتجاتها المتواجدة بكثرة في أكبر أسواق دول الخليج العربي.

وقالت وزارة الاستثمار السعودية، إنها وقعت مذكرة تفاهم مع شركة "نستله" للاستثمار في قطاع صناعات الأغذية، لإنشاء مصنع متطور بأحدث التقنيات، ومركز للبحث والتطوير.

وأضافت الوزارة في بيان لها، الأربعاء، أن المذكرة تتضمن أيضًا إنشاء أول حاضنة أعمال لشركة "نستله" في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا، وأكاديمية تعليمية لبناء القدرات وتطوير الكوادر السعودية.

وأوضحت الوزارة أن الخطة الإستراتيجية بين وزارة الاستثمار و"نستله" ستساهم بتحقيق الأمن الغذائي، وتطوير الصناعات المحلية والابتكار في الصناعات الغذائية، وخلق فرص عمل تتماشى مع رؤية_السعودية_2030.

 وبينت الوزارة أن "نستله" ستستثمر 7 مليارات ريال (أكثر من 1.8 مليار دولار) في المملكة على مدى 10 سنوات باستثمار أولي قدره 375 مليون ريال (نحو 100 مليون دولار).

وتأسست "نستله" في بدايتها في سويسرا في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، قبل أن تنمو في بداية القرن العشرين الماضي وتصبح متعددة الجنسيات.

وتستهدف "رؤية السعودية 2030" بناء اقتصاد متنوع الموارد، ولأجل ذلك، تعمل المملكة على تنمية قطاعات الصناعة، والسياحة والترفيه، والنقل، وقطاعات غير نفطية أخرى، لتوفير موارد جديدة لأكبر مصدر للنفط في العالم.

 الإستراتيجية السعودية للصناعة

وأطلقت السعودية، الشهر الماضي، خطة صناعية طويلة الأمد لبناء قطاع صناعي طموح، في السنوات المقبلة، وبناء اقتصاد صناعي يسهم في تنويع مواردها التي اعتمدت على النفط بشكل رئيس لعقود.

وتستهدف الإستراتيجية الوطنية للصناعة الوصول إلى اقتصاد صناعي جاذب للاستثمار يسهم بتحقيق التنوع الاقتصادي، وتنمية الناتج المحلي والصادرات غير النفطية، بما يتماشى مع مستهدفات رؤية السعودية 2030.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، الشهر الماضي، عن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، قوله: "من خلال الإستراتيجية الوطنية للصناعة، وبالشراكة مع القطاع الخاص، ستصبح المملكة قوة صناعية رائدة تسهم في تأمين سلاسل الإمداد العالمية، وتصدّر المنتجات عالية التقنية إلى العالم".

ووفقًا لأرقام رسمية، وصل عدد المنشآت الصناعية في المملكة حتى العام الحالي، إلى نحو 11 ألف منشأة صناعية، بينما تعمل الإستراتيجية الوطنية للصناعة على زيادتها لتصل إلى نحو 36 ألف مصنع بحلول عام 2035.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com