توقف مولد كهربائي بعد تقليص إسرائيل إدخال الوقود لغزة

توقف مولد كهربائي بعد تقليص إسرائيل إدخال الوقود لغزة

المصدر: غزة – إرم نيوز

أعلنت شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة، اليوم الإثنين، عن توقف أحد مولداتها نتيجة نقص السولار اللازم لتشغيل محطة التوليد، بعد قرار إسرائيل تقليص الوقود الداخل لقطاع غزة، ردًا على إطلاق صاروخ من غزة مساء يوم أمس الأحد.

وقالت الشركة في بيان لها، إن ”كمية الكهرباء المستلمة من المحطة، انخفضت، وسلطة الطاقة أبلغتنا أنها ستقوم بإيقاف مولد، خاصة أن كميات الوقود غير كافية لاستمرار تشغيل 3 مولدات“.

وأضافت، أنه ”يمكن للشركة غدًا تحديد ساعات تشغيل التيار الكهربائي، التي ستكون مقلصة، نتيجة إيقاف مولد بمحطة التوليد“.

أوضحت الشركة، أنه ”حاليًا نستلم 45 ميغاوات من المحطة، وطلبنا على الطاقة 500 ميغاوات، والقطاعات الحيوية، ستكون الأكثر تأثرًا، خاصة الصحة والصناعة والتجارة، والشركة تواجه تحديًا كبيرًا في توزيع الكميات الضئيلة على المواطنين“.

في الأثناء أكدت حركة حماس، أن تقليص إسرائيل كميات الوقود إلى قطاع غزة يأتي ضمن سياسة العقاب بحق سكان القطاع، داعية الوسطاء في ملف التهدئة مع إسرائيل للضغط على تل أبيب؛ لإلزامها بتطبيق بنود التفاهمات بين الطرفين.

وقال الناطق باسم حركة حماس، عبداللطيف القانوع، إن ”المطلوب تدخل الوسطاء لإلزام الاحتلال بالتفاهمات“، مضيفًا أن ”الشعب الفلسطيني ماضٍ في مسيرات العودة، وأنه قادر على إلزام الاحتلال بالتفاهمات“.

وتابع أن ”تقليص كميات الوقود لمحطة كهرباء غزة، يأتي في إطار الضغط على شعبنا، واستمرارًا لسياسة العقاب الجماعي التي يمارسها الاحتلال، وإجراء تعسفياً مرفوضاً، يأتي في سياق المزايدات الانتخابية؛ لتصدير أزماته الداخلية“.

وصباح اليوم الإثنين، قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تقليص كميات الوقود الواردة لقطاع غزة عبر معبر كرم أبوسالم التجاري جنوب القطاع، إلى النصف، عقب إطلاق صاروخ من قطاع غزة أمس الأحد.

وأدى سقوط الصاروخ لاندلاع حريق بالقرب من منطقة إيرز شمال القطاع، فيما تصدت القبة الحديدية الإسرائيلية لصاروخين كانا على وشك السقوط في محيط منطقة كان يقام فيها حفل فني في مدينة سديروت المحاذية لغزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com