الأزمة الاقتصادية تدفع إيران نحو خصخصة أكبر شركتين لصناعة السيارات

الأزمة الاقتصادية تدفع إيران نحو خصخصة أكبر شركتين لصناعة السيارات

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

أكد وزير الصناعة والتجارة الإيراني، رضا رحماني، جدية إقدام الحكومة على خصخصة أكبر شركتين لصناعة السيارات في إيران خلال العام الجاري أو المقبل نتيجة انخفاض معدل إنتاج هذه الشركات وتعاظم خسائرها وديونها المتراكمة في ظل الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

وقال رحماني، الأربعاء، على هامش اجتماع للحكومة الإيرانية: ”لقد اقترحنا طرح أسهم أكبر شركتين لصناعة السيارات بهدف تنظيم صناعة السيارات في البلاد في ظل عدم مواءمة أملاك هذه الشركات مع معدل الإنتاج“.

وأضاف ”أن شركات صناعة السيارات لديها أموال وأملاك غير منتجة في طهران وغيرها من المدن حيث لا تتسق مع وظائفها، ولهذا أعلنا أنه يجب طرح هذه الأملاك وأسهمها خلال العام الجاري أو القادم“ بحسب ما ذكرت وكالة أنباء ”تسنيم“ الإيرانية.

وتابع وزير الصناعة والتجارة الإيراني ”أن هيئة الخصخصة مدت النظر في طرح أسهم كبرى شركات صناعة السيارات في البلاد، وعلى رغم استغراق تنفيذ عملية خصخصة هذه الشركات، إلا أننا جادون في خصخصة هاتين الشركتين خلال العام الجاري وما يليه“.

وكان تقرير إخباري لصحيفة ”كيهان.لندن“ كشف في يونيو الماضي أن معدل إنتاج شركتي ”سايبا“ و“إيران خودرو“ وهما أكبر شركات محلية لصناعة السيارات في إيران، شهد انخفاضًا كبيرًا العام الجاري وصل إلى 41.9%.، حيث إن هذه الشركات مهددة بالإفلاس نتيجة تعاظم خسائرها وديونها المتراكمة.

وتمر صناعة السيارات في إيران بأزمات غير مسبوقة طالت معدل إنتاجها وصادراتها، وكذلك واردات قطع الغيار، لا سيما منذ إدراج هذا القطاع في قائمة العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com