رغم اعتراض أمريكا.. استثمارات الصين تتمدد في إسرائيل

رغم اعتراض أمريكا.. استثمارات الصين تتمدد في إسرائيل

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”معاريف“ العبرية، السبت، أن الاستثمارات الصينية في البنى التحتية ما زالت تتمدد في إسرائيل، وتسعى بكين للحصول على مناقصات إضافية في بعض المشاريع الضخمة بالقدس المحتلة وتل أبيب، رغم الاعتراض الأمريكي على ذلك.

وقالت الصحيفة العبرية: إن الصين ”تسعى للحصول على مناقصتين هما تمديد خط القطار السريع في مدينة القدس وإقامة خط آخر، بمبلغ يقدّر بمليار ونصف المليار يورو“.

وأضافت: ”رغم أن ستّ شركات تقدّمت للمناقصة، إلا أن أربعًا انسحبن لأسباب اقتصادية وأخرى سياسيّة، ولم تتبقَ في المنافسة إلا شركتان إحداهما شركة CRRC الحكومية الصينيّة“.

ووفقًا للصحيفة، فإن المناقصة الثانية هي بناء خطّين جديدين للقطار الخفيف في ”غوش دان“، بتكلفة قد تصل إلى 30 مليار شيكل، علمًا بأن شركات صينية تقوم ببناء خطوط للقطار الخفيف في تل أبيب.

وأشارت الصحيفة إلى أن ”هناك توصية أمنية بالرقابة على المشاريع الصينية في إسرائيل، خاصة أن الشركات الصينية تقوم بحفر الأنفاق، وتزويد القطارات بالعربات وبمنظومة الاتصال وبالكهرباء“.

وما يثير مخاوف الأجهزة الأمنية الإسرائيليّة أيضًا السيطرة الصينيّة على ميناء حيفا لمدّة 25 عامًا، وخاصة أنه قاعدة سلاح البحرية المركزية الإسرائيليّة، وتزوره بانتظام قوات تابعة للبحرية الأمريكية.

وكانت شركة الموانئ الصينية ”تشاينا هاربور“ فازت الأسبوع الماضي بمناقصة لشراء محطّة ”ألون تافور“ لتوليد الطاقة، مقابل 1.9 مليار شيكل، وهو ضعف كافّة المبالغ التي قدّمت في المقترحات الأخرى.

ونقلت الصحيفة عن رجال أعمال، أن الاستثمارات الصينيّة في إسرائيل تقدّر بأربعين مليار شيكل، حيث استحوذت الصين، خلال العقد الأخير، على شركة ”تنوفا“ الإسرائيليّة الأضخم لمنتوجات الألبان والحليب، وحصلت أيضًا على مناقصات لترميم ميناء حيفا وميناء اسدود، كما حاولت الصين شراء مليون دونم في النقب لزراعتها.

وبحسب معاريف: ”تخشى الولايات المتحدة من محاولات الشركات الصينيّة اختراق قطاع البنى التحتية الإسرائيلية بشكل عام“.

وأكدت الصحيفة أن ”هناك خشية أمريكية من محاولة الشركات الصينية اختراق الأمن الإسرائيلي من خلال تطبيقات موجهة وأنظمة هجومية واختراق للاتصالات الإسرائيلية“، منوهة إلى أن الاستخبارات الصينيّة ”حاولت سابقًا عدّة مرات التجسس على إسرائيل؛ بهدف الحصول على معلومات علمية تكنولوجية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com