الإمارات العالمية للألمنيوم تتطلع للاستحواذ على شركة بوسنية مثقلة بالديون‎

الإمارات العالمية للألمنيوم تتطلع للاستحواذ على شركة بوسنية مثقلة بالديون‎

المصدر: رويترز

 قال وزير الطاقة والتعدين بالاتحاد البوسني الكرواتي، اليوم الخميس، إن الإمارات العالمية للألمنيوم (إي.جي.إيه)، إحدى أكبر الشركات الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، أبدت اهتمامًا بالاستحواذ على شركة الألمنيوم البوسنية المثقلة بالديون ألوميني موستار.

وهددت موستار، وهى الشركة الوحيدة المنتجة للألومنيوم في البوسنة وأحد كبار المصدرين في البلاد، يوم الأربعاء بوقف الإنتاج في السادس من يوليو تموز إذا لم تساعدها حكومة الاتحاد البوسني الكرواتي في البقاء.

وتواجه الشركة صعوبات منذ سنوات مع تراكم ديونها بسبب ارتفاع أسعار الألومينا والكهرباء.

وقال الوزير نرمن زدنديتش إن الإمارات العالمية للألمنيوم تعكف الآن على تقييم ألوميني موستار قبل أن تبدأ في إجراء محادثات مع المساهمين حول استحواذ محتمل.

وتملك حكومة الاتحاد البوسني الكرواتي حصة 44 بالمئة في ألوميني موستار، بينما يحوز مساهمون صغار حصة أخرى قدرها 44 في المئة، وتملك حكومة كرواتيا النسبة المتبقية.

وقال زدنديتش إن الإمارات العالمية للألمنيوم تعهدت بمضاعفة إنتاج الشركة البوسنية إلى 130 ألف طن سنويًا، وأبدت استعدادها للتفاوض بشأن اتفاقية شراء الكهرباء مع ثلاث شركات بوسنية للكهرباء لضمان استمرار الإنتاج لنحو عشر سنوات.

وأضاف أن الحكومة ستستأنف المحادثات غدًا مع جلينكور للتعدين وتجارة السلع الأولية، المدرجة في لندن، التي أبدت أيضًا اهتمامًا بالاستحواذ على الشركة البوسنية واستعدادها لتحسين عرضها السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com