اقتصاد

هبوط طائرة ركاب بريطانية اضطرارياً في لندن
تاريخ النشر: 02 يناير 2015 19:57 GMT
تاريخ التحديث: 02 يناير 2015 20:06 GMT

هبوط طائرة ركاب بريطانية اضطرارياً في لندن

ملكية الطائرة تعود لشركة "بلو آيلاند"، وكانت تقوم برحلة من جزيرة "جيرسي" إلى مطار "سيتي" بلندن.

+A -A

لندن- هبطت طائرة ركاب بريطانية اضطرارياً في مطار ”ساوث إند“ جنوب شرق البلاد، بعد أن اشتبه طاقمها باحتراق أحد محركاتها.

وتعود ملكية الطائرة لشركة ”بلو آيلاند“، وكانت تقوم برحلة من جزيرة ”جيرسي“ إلى مطار ”سيتي“ بلندن، وتحمل 28 راكباً، بالإضافة إلى طاقهما المكون من 3 أشخاص، وكانت سيارات الإسعاف بانتظار الطائرة لدى هبوطها.

وأفاد بيان صادر عن الشركة المالكة للطائرة، أن ”الفحوصات الأولية، أظهرت أن محرك الطائرة لم يتعرض للاحتراق، وأن شكوك الطاقم لم تكن صحيحة“.

وتقوم شركة ”بلو آيلاند“ برحلات من جزيرتي ”جيرسي“ و ”غويرنسي“، إلى عواصم أوروبية، كأمستردام وجنيف و لندن.

وكانت طائرة ركاب تابعة لشركة ”فيرجين اتلانتيك“، عادت إلى مطار ”غيت ويك“، وهبطت اضطرارياً فيه، بداية الأسبوع الجاري، بسبب خلل تقني في الطائرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك