إيران.. شركة البترول الصينية لم تملأ مكان ”توتال“ الفرنسية‎

إيران.. شركة البترول الصينية لم تملأ مكان ”توتال“ الفرنسية‎

المصدر: الأناضول

رغم مرور 10 أشهر على انسحاب شركة البترول الفرنسية ”توتال“ من السوق الإيراني، لم تتخذ مؤسسة البترول الوطنية الصينية (CNPC) التي من المفترض أن تحل محلها أي خطوة في إيران.

وكتبت وسائل إعلام إيرانية رسمية أنه بعد انسحاب شركة توتال من إيران نتيجة للعقوبات الأمريكية في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018، كان من المفترض أن تتولى مؤسسة البترول الوطنية الصينية مكانها في تطوير المرحلة الـ11 من حقل نفط جنوب فارس، إلا أنها لم تتخذ أي خطوات في هذا الإطار بعد.

وكانت توتال أعلنت يوم 4 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 انسحابها من إيران.

وفي 27 تشرين الثاني/ نوفمبر، أعلن وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، أن مؤسسة البترول الوطنية الصينية ستحل محل الشركة الفرنسية.

ووقعت اتفاقية عام 2017 بين توتال ومؤسسة البترول الوطنية الصينية وشركة بتروبارس الإيرانية لتطوير المرحلة الـ11 من حقل نفط جنوب فارس، بقيمة 4.8 مليارات دولار، وكانت حصة توتال في الاتفاقية 50.1%، وحصة مؤسسة البترول الوطنية الصينية 30%، وحصة بتروباس 19.9%.

وبعد انسحاب توتال أصبحت حصة مؤسسة البترول الوطنية الصينية 80.1%، وبالتالي من المفترض أن تستثمر 4 مليارات دولار في مشروع المرحلة الـ11 من حقل نفط جنوب فارس، إلا أنها لم تتخذ أي خطوة بهذا الخصوص بعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com