غوغل توجه ”ضربة“ لـ“هواوي“

غوغل توجه ”ضربة“ لـ“هواوي“

المصدر: رويترز

علقت شركة غوغل بعض المعاملات مع شركة ”هواوي“ الصينية والتي تتطلب نقل أجهزة وبرامج وخدمات فنية باستثناء تلك المتاحة بشكل علني من خلال ترخيص مفتوح المصدر، حسب مصدر مطلع.

ويمثل ذلك ضربة لشركة التكنولوجيا الصينية التي سعت الحكومة الأمريكية لحظر التعامل معها في جميع أنحاء العالم.

وقال متحدث باسم غوغل، إنه سيكون باستطاعة أصحاب هواتف هواوي الحاليين استخدام وتنزيل تحديثات للتطبيقات التي تقدمها الشركة، مضيفًا: ”أننا نلتزم بالأمر ونراجع التداعيات“.

وقال: ”بالنسبة لمستخدمي خدماتنا، سيظل غوغل بلاي والحماية الأمنية التي يوفرها غوغل بلاي بروتكت يعملان على أجهزة هواوي الحالية“.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أضافت يوم الخميس، هواوي تكنولوجيز إلى قائمة الشركات المحظور التعامل معها، وفرضت قيودًا على الفور تجعل من الصعب جدًّا بالنسبة للشركة القيام بأعمال تجارية مع نظيراتها الأمريكية.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية يوم الجمعة، إنها تدرس تقليص العقوبات على هواوي ”لمنع تعطيل عمليات الشبكة الحالية ومعداتها“، فيما لم يتضح على الفور يوم الأحد، ما إذا كانت إمكانية وصول هواوي إلى برامج الهاتف المحمول قد تأثرت.

وستستمر هواوي في الوصول إلى نسخة نظام تشغيل أندرويد المتاحة مجانًا وذلك من خلال ترخيص مفتوح المصدر لأي شخص يرغب في استخدامها.

وتقول غوغل إنه يوجد قرابة 2.5 مليار مستخدم نشط لأجهزة أندرويد في أنحاء العالم.

وقالت هواوي إنها قضت السنوات القليلة الماضية تجهز لخطة طارئة من خلال تطوير التكنولوجيا الخاصة بها في حالة تم منعها من استخدام أندرويد.

وقالت الشركة إن بعضًا من هذه التكنولوجيا مستخدمة بالفعل في منتجات بيعت في الصين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com