عبد المهدي: شركات فرنسية كبيرة ترغب في توسيع نشاطها في العراق

عبد المهدي: شركات فرنسية كبيرة ترغب في توسيع نشاطها في العراق

المصدر: الأناضول

قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، اليوم الجمعة، إن ممثلي الشركات الفرنسية الكبرى أبدوا اهتمامًا بتوسيع النشاط الاستثماري في بلاده، دون مزيد من التفاصيل.

جاء ذلك بعد اجتماع عبد المهدي، بمقر إقامته في العاصمة الفرنسية باريس، مع رؤساء وكبار مسؤولي كبريات الشركات الفرنسية، لبحث فرص مشاركتها وزيادة حضورها في العراق، بحسب بيان صادر عن الحكومة العراقية.

وأضاف عبد المهدي، حسب البيان، أن الشركات الفرنسية ترغب في توسيع نشاطها بالعراق ”في ظل استقراره السياسي والاقتصادي والفرص الكبيرة المتاحة“.

واستعرض عبد المهدي خلال الاجتماع خارطة الاستثمارات الواسعة في المجالات الاقتصادية والنفط والكهرباء والصناعة والنقل والاتصالات والبنى التحتية وفي مختلف المجالات والمحافظات العراقية.

وأكد عبد المهدي، تطلع بلاده إلى زيادة حضور الشركات الفرنسية ومساهمتها في تطوير اقتصادها وإعمارها وتلبية احتياجاتها المتنوعة، بما لديها من فرص استثمارية وطاقات بشرية هائلة وأيد عاملة.

ووصل عبد المهدي أمس إلى باريس في زيارة رسمية، في إطار جولة أوروبية غير محددة المدة، بدأها بزيارة ألمانيا، يوم الإثنين الماضي.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين العراق وفرنسا 476 مليون يورو ( 530 مليون دولار) في عام 2016 مقابل 1.26 مليار يورو ( 1.40 مليار دولار) في 2015، حسب بيانات رسمية فرنسية.

وتصدر فرنسا إلى العراق الأجهزة الميكانيكية والكهربائية والأدوية والسيارات، فيما يسيطر النفط على 99 % من وارداتها من بغداد.

وتنشط الشركات الفرنسية بالعراق في قطاعات متنوعة وهي: الوقود (توتال وبيرينكو)، والكهرباء (شنايدر إلكتريك وألستوم)، والنقل (إيرباص، وآ دي بي إي، وألستوم، وتاليس)، والبناء والتشييد (لافارج) والصحة (سانوفي).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة