”فودافون“ تعثر على ثغرات أمنية في معدات هواوي

”فودافون“ تعثر على ثغرات أمنية في معدات هواوي

المصدر: شوقي عبدالعزيز-إرم نيوز

واجهت شركة هواوي لعدة أشهر مزاعم أمريكية بأنها انتهكت العقوبات المفروضة على إيران، وحاولت سرقة الأسرار التجارية من شريك تجاري، وتمكين الصينيين من التجسس عبر شبكات الاتصالات التي تم بناؤها في الغرب.

وبحسب وكالة بلومبيرغ الأمريكية، اعترفت الآن شركة فودافون بأنها عثرت، منذ سنوات، على نقاط ضعف بالمعدات التي قدمتها هواوي لشركات الاتصالات الإيطالية، وبينما تقول شركة فودافون إن المشكلات قد تم حلها، إلا أن هذا الكشف قد يضر بسمعة رمز رئيس للتكنولوجيا العالمية في الصين.

ورصدت فودافون، وهي أكبر شركة للهواتف في أوروبا، وجود برمجيات ”باك دور backdoor “  خفية في المعدات يمكن أن تمنح هواوي وصولًا غير مصرح به إلى شبكة الهاتف الأرضي في إيطاليا، والتي توفر خدمة الإنترنت لملايين المنازل والشركات، وفقًا لوثائق أمنية أصدرتها فودافون لعامي 2009 و2011 اطلعت عليها وكالة بلومبيرغ وأشخاص على صلة بهذه المسألة.

وطلبت شركة فودافون من هواوي إزالة هذه البرمجيات من أجهزة توجيه الإنترنت المنزلية router العام 2011، وحصلت على تأكيدات من المورد بأن المشكلات قد تم حلها، لكن الاختبارات الإضافية كشفت عن وجود ثغرات أمنية.

كما كشفت شركة فودافون ثغرات أمنية في أجزاء من شبكتها الأرضية والمسؤولة عن نقل حركة المرور على الإنترنت عبر الألياف الضوئية، وكذلك أجزاء أخرى تسمى بوابات شبكة النطاق العريض، والتي تتعامل مع مصادقة المشتركين والوصول إلى الإنترنت، وطلب الأشخاص عدم الكشف عن هويتهم لأن المسألة سرية.

وتعد الأبواب الخلفية ”باك دور“، بالنسبة للأمن الإلكتروني، وسيلة لتجاوز الضوابط الأمنية للوصول إلى نظام الكمبيوتر أو البيانات المشفرة، ويمكن استغلالها بواسطة القراصنة.

وفي حالة فودافون، شملت المخاطر إمكانية وصول طرف ثالث إلى الكمبيوتر الشخصي والشبكة المنزلية للعميل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة