ملتقى الأعمال العراقي السعودي يبحث الشراكة في عدة قطاعات حيوية

ملتقى الأعمال العراقي السعودي يبحث الشراكة في عدة قطاعات حيوية

المصدر: الأناضول 

بحث ملتقى الأعمال العراقي السعودي، اليوم الخميس، التعاون في مجالات الطاقة، والبتروكيماويات، وقطاعات أخرى، على هامش انعقاده في الرياض.

وذكر المكتب الإعلامي، لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، في بيان، أن الملتقى بحث إنتاج وتوزيع الكهرباء، وإصلاح الشبكات، وصناعات النفط والغاز، وتحلية المياه، والتعدين، والتأهيل والتدريب.

وشاركت كبريات الشركات السعودية في أعمال الملتقى، وقدمت عروضها للتعاون مع العراق في مشاريع اقتصادية، وصناعية، والكهرباء، وتحلية المياه، والمعادن، والطاقة، والتدريب.

ومن بين الشركات المشاركة، التي قدمت عروضها للتعاون والعمل: أرامكو السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، وسابك رابع أكبر شركة بتروكيماويات في العالم، ومعادن، وأكواباور.

ووصل عبد المهدي، الأربعاء، إلى الرياض في زيارة رسمية تستغرق يومين، يرافقه فيها 11 وزيرًا، و68 مسؤولًا حكوميًا، وأكثر من 70 رجل أعمال.

واستأنفت السعودية العلاقات الدبلوماسية مع العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2015، بعد 25 عامًا من انقطاعها جراء الغزو العراقي للكويت العام 1990.

وفي يونيو/ حزيران 2017، زار رئيس الوزراء العراقي حينها، حيدر العبادي، السعودية، واتفق على تأسيس ”مجلس تنسيقي“ للارتقاء بالعلاقات إلى ”المستوى الإستراتيجي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة