مؤجرون يستعدون لإنهاء اتفاقيات تأجير طائرات مع ”جت إيروايز“ الهندية

مؤجرون يستعدون لإنهاء اتفاقيات تأجير طائرات مع ”جت إيروايز“ الهندية

المصدر: رويترز

قالت خمسة مصادر مطلعة إن بعض مؤجري الطائرات لشركة ”جت إيروايز“ الهندية، بدأوا إلغاء صفقات التأجير؛ بسبب عدم سداد مستحقاتهم، ويستعدون لنقل الطائرات المؤجرة إلى الخارج، في تصعيد للأزمة التي تواجهها الناقلة.

وأشارت ثلاثة مصادر إلى أن المؤجرين تقدموا بطلب للمديرية العامة للطيران المدني، المعنية بتنظيم سوق الطيران في الهند، لإلغاء تسجيل خمس طائرات على الأقل لـ ”جت“ التي تواجه أزمة سيولة.

ومن المعتاد أن يكون إلغاء اتفاقيات التأجير سابقًا عبر تقديم الطلبات للمديرية العامة للطيران المدني.

وأجلت ”جت“ مدفوعات لطياريها ومورديها والمؤجرين لأشهر، وتخلفت عن سداد قروض، بعد أن وصل حجم ديونها إلى أكثر من مليار دولار.

وبينما تسدد الشركة حاليًا بعض المدفوعات المستحقة عليها، فإن بقاءها معقود على تمويل طارئ من البنوك الرئيسية المدعومة من الدولة.

وقالت المصادر: إن مؤجرين دفعهم الإحباط من عدم سداد ”جت“ للمدفوعات، ومن بينهم الكثير من الشركات الكبرى حول العالم مثل ”جي.إي كابيتال“ لخدمات الطيران، و“إيركاب“ القابضة و“بي.أو.سي“، سيطروا بالفعل على بعض طائراتهم.

وتسبب هذا في وقف عمل نحو ثلث أسطول ”جت“ الذي يتألف من 119 طائرة.

وحالما يتم إلغاء تسجيل الطائرات، يمكن نقلها إلى خارج البلاد وتأجيرها إلى شركات طيران أخرى.

وقال مصدر مطلع بشكل مباشر على الموضوع: إن من بين الطائرات التي يجري إلغاء تسجيلها، هناك اثنتان من المحتمل نقلهما إلى الصين وواحدة إلى أيرلندا.

وقال مصدر آخر في القطاع: إن ”جي.إي كابيتال“ لخدمات الطيران و“إيركاب“ تقدمتا بطلب لإلغاء تسجيل خمس طائرات.

وقد تتضرر ثقة شركاء أعمال ”جت“ الهشة بالفعل جراء إلغاء عقود التأجير.

وقال متحدث باسم ”جت“ في بيان: إن الشركة ليست على دراية بالتطورات السالف ذكرها، مشيرًا إلى أن إضافة طائرات أو خروجها من الخدمة في أسطول الشركة ممارسة مستمرة وتعتمد على طبيعة اتفاق التأجير.

وأضاف أن الناقلة تُطلع المؤجرين على ما يستجد في جهودها لتحسين السيولة، وأن المؤجرين يساندونها، مشيرًا إلى أن الناقلة لا تعلق على علاقات محددة.

وأحجمت ”إيركاب“ عن التعليق، بينما لم ترد ”جي.إي كابيتال“ لخدمات الطيران على الفور على طلب للتعقيب خارج أوقات العمل المعتادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com