رغم شمولها بالعقوبات.. شركة إيرانية تتوغل في مشاريع ضخمة بأفريقيا

رغم شمولها بالعقوبات.. شركة إيرانية تتوغل في مشاريع ضخمة بأفريقيا

المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

كشفت تقارير إعلامية، حصول شركة إيرانية تعمل في مجال الهندسة على نسبة ضخمة من مناقصة بناء أكبر محطة طاقة كهربائية في قارة أفريقيا، فيما تؤكد تقارير أمنية أن الشركة الإيرانية مُدرجة في قائمة العقوبات الأمريكية؛ لتورطها في بناء محطة نووية بإيران.

وأفاد تقرير لوكالة أنباء ”تسنيم“، المقربة من الحرس الثوري، أن شركة ”مهاب قدس“ للهندسة تمكنت من الحصول على النسبة الأكبر من مناقصة مشروع بناء سد ومحطة كهرباء ”روفيجي“ بدولة تنزانيا، مشيرًا إلى أن المحطة تُعد الأكبر من نوعها في القارة الأفريقية.

وذكر التقرير نقلًا عن مدير عام شركة ”مهاب قدس“، ناصر ترکش ‌دوز، أن الشركة تشترك في ائتلاف مع شركتين لبناء السد والمحطة الكهربائية، حيث حصلت الشركة الإيرانية على حصة بنسبة 60%، فيما حازت شركة ”روس هيدرو“ الروسية على 30% و10% من نصيب شركة تنزانية محلية.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت في آب/ أغسطس من العام 2010 إدراج شركة ”مهاب قدس“ في قائمة العقوبات الأمريكية، حيث ذكرت أن الشركة الإيرانية متورطة في بناء محطة نووية في إيران.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن فرض جميع العقوبات الاقتصادية على إيران؛ نتيجة انسحابها من الاتفاق النووي أيار/ مايو الماضي، عقب ثبوت تورط نظام طهران في مواصلة أنشطته النووية وخرقه بنود الاتفاق.

وشملت العقوبات الأمريكية العديد من الشركات الإيرانية العاملة في مجال الهندسة والطيران وغيرها من المجالات، حيث أكد تقرير الأجهزة الأمنية تورط عدد من هذه الشركات في أنشطة غير قانونية لقوات الحرس الثوري، تتمثل في دعم الإرهاب كنقل قوات وأسلحة لدول بالمنطقة، وكذلك عمليات غسيل أموال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com