كارلوس غصن: كل ما فعلته كان بموافقة مسؤولي “نيسان”

كارلوس غصن: كل ما فعلته كان بموافقة مسؤولي “نيسان”

المصدر: ا ف ب

قال رئيس مجلس إدارة “رينو”، والرئيس السابق لشركة “نيسان”، كارلوس غصن، إنه “اتُّهم خطأ واحتُجز ظلمًا”، مؤكدًا أن كل ما قام به “كان بموافقة مسؤولي” مجموعة نيسان.

وجاء ذلك في بيان أصدره غصن الثلاثاء، وسيتلوه أمام محكمة في العاصمة اليابانية طوكيو، في أول مثول له أمام القضاء منذ توقيفه في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وأضاف غصن في بيانه:”تصرفت بنزاهة، ووفقًا للقانون، وبعلم مسؤولي الشركة، وموافقتهم”.

وقال قاضي المحكمة إن غصن، الذي أحدث توقيفه في العاصمة اليابانية بشبهة التهرّب الضريبي زلزالًا في عالم الأعمال عمومًا، وقطاع السيارات خصوصًا، ما زال موقوفًا بسبب وجود خطر بفراره.

كما اعتبر القاضي أن من أسباب عدم موافقته على الإفراج بكفالة عن رجل الأعمال اللبناني-الفرنسي-البرازيلي، هو إمكانية أن يؤدي ذلك إلى العبث بالأدلة.

وتنتهي فترة توقيف “غصن” الحالية في 11 كانون الثاني/يناير، لكن لا شيء يضمن استعادته حريته سريعًا.

وفي 21 كانون الأول/ ديسمبر، مُدِّد توقيف “غصن” لفترة ثالثة، أي لفترة عشرين يومًا إضافيًا تنتهي الجمعة، بطلب من المدعي العام.

وكان “غصن” أُوقف في 10 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، للاشتباه بتقديمه تصريحات عن دخولاته المالية بين عامي 2010 و2015 أدنى مما كانت عليه في الواقع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع