التجارة العالمية تحقق أول اتفاقية تجارة دولية

التجارة العالمية تحقق أول اتفاقية تجارة دولية
المنظمة تحقق أول اتفاقية تجارة عالمية في تاريخها الخميس، مما يفسح الطريق أمام إقرار الحكومات لاتفاقية التسهيلات التجارية لتسهيل حركة التجارة في العالم.

جينيف- اعتمد المجلس العام لمنظمة التجارة العالمية أول اتفاقية تجارة عالمية في تاريخ المنظمة مساء الخميس، مما يفسح الطريق أمام إقرار الحكومات لاتفاقية التسهيلات التجارية لتسهيل حركة التجارة في العالم.

يأتي ذلك فيما تتوقع غرفة التجارة العالمية أن تؤدي الاتفاقية الجديدة إلى توفير 21 مليون وظيفة جديدة أغلبها في الدول النامية مع إيجاد حوافز لاستثمارات تصل إلى تريليون دولار.

ستخفض الاتفاقية الجديدة الرسوم الجمركية وتطبق خطوات أخرى لتسهيل حركة التجارة العالمية.

ووصف المدير العام للمنظمة روبرتو أزيفيدو الاتفاقية بأنها لحظة مهمة للمنظمة.

وتم التوصل إلى الاتفاقية خلال قمة منظمة التجارة العالمية التي عقدت في منتجع بالي الإندونيسي العام الماضي، لكن تم إزالة العقبات في طريق تبني هذه الاتفاقية في وقت سابق من الشهر الحالي عندما أنهت الهند والولايات المتحدة خلافاتهما بشأن الدعم والمخزون الغذائي.

ورحبت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بالخطوة الأخيرة من منظمة التجارة العالمية.

وقال ميشيل فرومان الممثل التجاري الأمريكي إن اتفاقية التسهيلات التجارية تنطوي على إصلاحات جذرية للجمارك في العالم وتقلل بشدة التكاليف والوقت اللازم لعبور السلع الحدود بين الدول.

وأضاف أن الاتفاقية ستوفر فرصا جديدة لكل من الدول النامية والغنية وللشركات الصغيرة والمتوسطة في مختلف أنحاء العالم.

أما المفوضة التجارية الأوروبية سيسيليا مالستروم فقالت إن هذه الاتفاقية تؤكد مكانة منظمة التجارة العالمية في قلب حركة التجارة العالمية، وأنها سوف تسمح باندماج أفضل للدول النامية في الاقتصاد العالمي والسماح للملايين بالخروج من دائرة الفقر.

محتوى مدفوع