500 مليون ريال خسائر شركات التأمين السعودية بسبب السيول

500 مليون ريال خسائر شركات التأمين السعودية بسبب السيول

الرياض- كشف مديرو عموم شركات التأمين أن قطاع التأمين تعرض لخسائر كبيرة جراء السيول التي اجتاحت مدينة جدة ومكة غرب السعودية خلال الأيام الماضية، وقدروا أن تصل الخسائر إلى 500 مليون ريال سعودي.

ونقلت صحيفة “الجزيرة” السعودية اليوم الاثنين عن مديري شركات التأمين قولهم إن التأمينات تتضمن تلفيات عدة من ضمنها التأمين على المشروعات والمنازل والمركبات والمحال التجارية والدية إن وجدت وفيات، مشيرين إلى أن تعويض خسائر كارثة سيول جدة ومكة سيكون الجزء الأكبر من تغطيتها على الدولة، مثلما حصل قبل أربع سنوات.

وتوقعوا حجم خسائر ما بين 300 إلى 500 مليون ريال قابلة للزيادة، إذا استمر الوضع بعدم وجود حلول لتصريف المياه.

وأشاروا إلى أن 75% من المركبات المتضررة جراء السيول مؤمنة تأمين ضد الغير “طرف ثالث”، في المقابل 25% مؤمنون تأمينًا شاملا، مشيرين إلى أن معظم شركات التأمين لا تؤمن ضد الكوارث الطبيعية خصوصًا في المنطقة الغربية معتبرين أنها من المناطق “المنكوبة”.

وقال عماد الحسني العضو المنتدب لشركة “الوسطاء السعوديون” لوسطاء التأمين إن المتوقع من خسائر شركات التأمين أن تصل ما بين 400 إلى 500 مليون ريال حسب التقارير الأولية.

وأوضح الحسني أن الخسائر ستظهر في قوائم الشركات خلال الربع الثاني من السنة القادمة 2015.

من جهته، أكد ماجد سرور مدير عام شركة أمانة للتأمين التعاوني أنه من المتوقع أن تصل خسائر شركات التأمين إلى قرابة 300 مليون ريال جراء كارثة سيول جدة ومكة.

وكانت منطقة مكة المكرمة شهدت خلال الأيام الماضية أمطارا شديدة أدت إلى التسبب في عدد كبير من الحوادث خاصة حوادث السيارات وهدم المنازل.