”زين“ السعودية تنوي بيع بنية أبراجها مقابل 647.7 مليون دولار

”زين“ السعودية تنوي بيع بنية أبراجها مقابل 647.7 مليون دولار

المصدر: رويترز

قالت شركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين) اليوم الأربعاء، إنها قبلت عرضًا من ”آي.إتش.إس“ القابضة، الشركة المشغلة لأبراج الهاتف المحمول، لبيع وإعادة تأجير البنية التحتية لأبراجها في صفقة تُقدر قيمتها بواقع 2.43 مليار ريال (647.7 مليون دولار).

وأضافت زين، أنها ”ستبيع البنية التحتية لعدد 8100 برج وستعيد استئجارها لمدة 15 عامًا، مع خيار التمديد لخمس سنوات“، مضيفة أن ”الاتفاق يتضمن أيضًا بناء 1500 برج إضافي على مدى السنوات الست القادمة“.

وتتيح اتفاقات بيع الأبراج أو صفقات البيع وإعادة التأجير للشركات المشغلة، تقليل الإنفاق الرأسمالي ومضاعفة الموارد وكذلك إتاحة السيولة النقدية للتركيز على التسويق والحملات الترويجية، والتي تلعب دورًا حاسمًا يزداد أهمية في جذب العملاء في الوقت الذي تتماثل فيه جودة الشبكات.

وغالبًا ما تتم تلك الصفقات في أفريقيا وأوروبا ومناطق أخرى، لكنها أقل شيوعًا في الشرق الأوسط.

وقالت زين السعودية، إنها ستستخدم حصيلة الاتفاق ”لتخفيض تمويل المرابحة المشترك بمقدار 2.43 مليار ريال“ مما ينجم عنه وفورات في خدمة الدين.

وأضافت، أن هذا سيسمح للشركة بالتركيز ”على أعمالها الأساسية وتطوير البنية التحتية مع توفير في الاستثمار“.

وتدرس الشركة، المملوكة بنسبة 37 % لمجموعة زين الكويتية، بيع أبراجها منذ كانون الثاني/يناير 2015.

وتعمل آي.إتش.إس في ساحل العاج والكاميرون ورواندا ونيجيريا وزامبيا، وفقًا لموقعها الإلكتروني.

وبموجب شروط الاتفاق، تبيع زين هيكل البرج فقط، وستحتفظ بالبرمجيات والتقنيات وحقوق الملكية الفكرية المرتبطة بإدارة شبكتها.

وقالت زين السعودية، إن ”الاتفاق النهائي خاضع لموافقة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والجهات الممولة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com