سجال بين ”روسنفت“ و“رويترز“ حول تمويل بنك ”في.تي.بي“ الروسي لقطر بصفقة شراء حصة بالشركة

سجال بين ”روسنفت“ و“رويترز“ حول تمويل بنك ”في.تي.بي“ الروسي لقطر بصفقة شراء حصة بالشركة

المصدر: رويترز

قال الرئيس التنفيذي لشركة النفط الروسية ”روسنفت”، إيجور سيتشن، اليوم الأربعاء، إن بنك ”في.تي.بي“ الحكومي الروسي، لم يمول الصفقة التي اشترت بموجبها قطر حصة في ”روسنفت“ في الآونة الأخيرة، وإن الأمر يمكن التحقق منه عبر البحث عن البنك الذي لديه أسهم شركة النفط العملاقة كضمان.

وكانت رويترز ذكرت، الأسبوع الماضي، أن ”في.تي.بي“ موَّل سرًا شراء صندوق الثروة السيادية القطري، جهاز قطر للاستثمار، لأسهم في ”روسنفت“ هذا العام.

وقال سيتشن لتلفزيون ”رين“ الروسي على هامش قمة آسيان في سنغافورة: ”إذا كان (في.تي.بي) فعل ذلك، كان سيكون لديه الأسهم كضمان“.

وأضاف: ”نحقق لنرى ما إذا كانت أسهم (روسنفت) لدى (في.تي.بي) كضمان، وكل شيء سيصبح واضحًا آنذاك. إنه لم يقرض جهاز قطر للاستثمار. ولديك الفرصة للتحقق من ذلك“.

وتحدى ”في.تي.بي“، يوم الإثنين، وسائل الإعلام، في رهان ملزم قانونًا بقيمة مليار روبل (14.8 مليون دولار) بشأن ما قال إنها تقارير غير صحيحة حول أنه قدم لقطر قرضًا لتمويل صفقة بيع أسهم ”روسنفت“.

وقال متحدّث باسم رويترز: ”نحن متمسكون بقصتنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة