شكوك حول سباق “التريليون” دولار بين شركتي “أبل” و”أمازون”

شكوك حول سباق “التريليون” دولار بين شركتي “أبل” و”أمازون”

المصدر: إرم نيوز

أثار وصول القيمة السوقية لأسهم شركة أمازون الأمريكية حاجز التريليون دولار، تساؤلات في الأوساط الاستثمارية عما إذا كان ذلك يشير لوجود مراهنات خفية على صفقات بيع أو شراء كبيرة.

وقال موقع “ذي موتلي فول”، إن تداولات أمس الثلاثاء، رفعت القيمة السوقية لشركة أمازون، إلى مستوى قياسي يماثل قيمة شركة “أبل“، حيث تجاوزت كلتاهما حاجز التريليون دولار.

وكان سهم أمازون وصل في تداولات يوم أمس، عند 2050 دولارًا.

وأشار تقرير “موتلي” إلى أن ما شهده سهم أمازون يثير لدى المستثمرين أسئلة مشروعة. فنسبة سعر السهم لديها مقارنة بالعائد وصلت 183، ومقارنة السعر بالقيمة الدفترية للسهم بلغت 28 مرة. بينما بالنسبة لسهم أبل فإن نسبة السعر إلى العائد ما زالت عند 20، فيما هي مع القيمة الدفترية 10 مرات فقط.

وأضاف التقرير، أن عوائد السهم لدى شركة أبل ارتفعت خلال سنة بمعدل 31%، بينما مع شركة أمازون بلغ الارتفاع 178%، وهو أمر يدعو المستثمرين للارتياب.

عوائد ربع السنة

وفي المقارنة بين عوائد شركتي أبل وأمازون سجّل التقرير مفارقة أخرى. فعوائد ربع السنة الأخيرة أظهرت لدى أمازون أرباحًا بحدود 52.9 بليون دولار بارتفاع 39% عن العام الماضي، بينما هي عند أبل تقفز من 638 مليون دولار العام الماضي لتصل هذه السنة إلى 3 بلايين دولار.

وتخرج “موتلي” من هذه المقارنة الرقمية إلى ترجيح أن تكون هناك مضاربات غامضة، على صفقة بيع أو شراء هي التي رفعت أسعار اسهم أمازون، وأوصلت القيمة السوقية للشركة إلى تريليون دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع