الخطوط الجوية المغربية تلغي رحلات بسبب مشاكل مع الطيارين

الخطوط الجوية المغربية تلغي رحلات بسبب مشاكل مع الطيارين

المصدر: ا ف ب

ألغت شركة الخطوط الجوية المغربية 10 رحلات كانت مبرمجة، اليوم الجمعة، تربط مطار محمد الخامس بالدار البيضاء بمطارات مدن أوروبية، وذلك بسبب حركة احتجاجية يخوضها طيارو الشركة منذ يومين.

وأفاد بلاغ لشركة الخطوط الملكية المغربية، المملوكة للدولة، نشر على موقعها الإلكتروني أن بعض رحلاتها ”مهددة بأن تشهد اضطرابات ابتداءً من 20 تموز/يوليو بسبب توترات اجتماعية“، بينها أربع رحلات كانت مبرمجة ،اليوم، بين الدار البيضاء ووجهات أوروبية وإفريقية.

وتتحدث الشركة عن ”إضراب“ للربابنة محملة إياهم المسؤولية.

وقال مسؤول بالخطوط الملكية المغربية إن ”استمرار إضراب الربابنة سيكون له أثر وخيم على الشركة وزبائنها كونه يتزامن مع عودة مغاربة وأفارقة مقيمين بأوروبا نحو بلدانهم في عطلة الصيف، فضلًا عن اقتراب موسم الحج“، مشيرًا إلى تأخر عدة رحلات نحو وجهات إفريقية خصوصًا في اليومين الماضيين.

لكن الجمعية المغربية للربابنة تنفي خوض أي إضراب، مشددة على أنها دعت فقط إلى وقف العمل في الساعات الإضافية، وذلك بعد فشل مفاوضات بينها وبين إدارة الشركة حول مطالب تتعلق بظروف العمل وزيادات في الأجور.

ورفضت الجمعية تحميلها مسؤولية إلغاء وتأخر رحلات، وقالت في بلاغ نشرته وسائل إعلام مغربية ،الجمعة، إن هذه الاضطرابات ناتجة عن ”التدبير الكارثي للشركة والاستغلال المفرط للمستخدمين بسبب نقص مزمن في عدد الأطقم العاملة“.

ودعت نقابة الفيدرالية الوطنية للنقل الجوي طرفي النزاع إلى نهج ”حوار بناء“ تفاديًا لتكرار الأزمة التي شهدتها الشركة سنة 2009 وأدت إلى خسائر وتسريح مستخدمين، قبل أن تستعيد توازنها ابتداءً من عام 2012.

وأطلقت الخطوط الملكية المغربية مخططًا يطمح إلى تقوية أنشطتها في القارة الإفريقية، ويتكون أسطولها من 58 طائرة تربط 80 مدينة عبر العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com