استعدادات مصرية لقمة ”القاهرة وأديس أبابا“ – إرم نيوز‬‎

استعدادات مصرية لقمة ”القاهرة وأديس أبابا“

استعدادات مصرية لقمة ”القاهرة وأديس أبابا“

المصدر: القاهرة- من محمود غريب

تعقد في العاصمة الإثيوبية ”أديس أبابا“ الدورة الخامسة للجنة المصرية الإثيوبية المشتركة في الأول والثاني من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل على مستوى كبار المسؤولين، وفي الثالث من الشهر ذاته على المستوى الوزاري برئاسة وزيري خارجية البلدين، حيث تتناول كافة العلاقات بين البلدين الاقتصادية والسياسية والثقافية، فضلاً عن الأزمة المثارة بين البلدين المتعلقة بسد النهضة.

استعدادات مصرية

عقدت الحكومة المصرية جلسات تحضيرية ضمت مسؤولي الوزارات المعنية بمقر وزارة الخارجية للتحضير لتلك القمة الهامة بين البلدين، حيث شارك في الاجتماع التحضيري، الذي ترأسه السفير صبري مجدي صبري مساعد وزير الخارجية، ممثلون عن وزارات التجارة والصناعة، والكهرباء والطاقة المتجددة، والبترول، والتربية والتعليم، والتعليم العالي، والطيران المدني، والسياحة، والزراعة واستصلاح الأراضي، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والثقافة، والمجلس القومي للمرأة.

وتم بحث مقترحات كل جهة لتعزيز علاقة التعاون مع إثيوبيا التي سيتم طرحها على الجانب الإثيوبي خلال اجتماعات اللجنة المشتركة، بالإضافة إلى متابعة الموقف التنفيذي للاتفاقيات التي وقعها البلدان.

ومن المتوقع أن يشهد الشق الوزاري للاجتماعات مشاركة مصرية كبيرة، بجانب التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تهدف للارتقاء بالعلاقات التاريخية بين مصر وإثيوبيا.

كما سيعقد في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر منتدى أعمال يشارك فيه أكثر من 40 شركة مصرية لتنشيط العلاقات التجارية والاقتصادية مع إثيوبيا.

اجتماعات أديس أبابا تعقد بناءً على الاتفاق الذي تم بين الرئيس المصري ورئيس الوزراء الإثيوبي خلال لقائهما على هامش القمة الأفريقية التي استضافتها غينيا الاستوائية في حزيران/ يونيو الماضي، حيث أكد الزعيمان أهمية دفع العلاقات بين البلدين وتجاوز أي عقبات يمكن أن تواجهها.

سد النهضة

ويستحوذ ملف أزمة سد النهضة على جانب كبير من القمة المصرية الإثيوبية، حيث تعقد القاهرة آمالاً عريضة على نجاح القمة في التمهيد لاجتماعات اللجنة المشتركة بين الدول الثلاث ”مصر والسودان وإثيوبيا“، بعدما تم اختيار الاستشاريين الدوليين لوضع تصوراتهم بالمناقشة مع الأطراف الثلاثة.

وذكرت مصادر مصرية لشبكة ”إرم“ الإخبارية أن اللجنة العلمية التي شكلها الرئيس السيسي خلال الفترة الماضية لوضع تصورات علمية بشأن الأزمة سيكون لها دور في قمة البلدين الأسبوع المقبل، حيث من المقرر أن تقدم دراسات علمية وأكاديمية تساعد على تقليل حجم الأزمة بين البلدين، كما ستعرض القاهرة على أديس أبابا المشاركة في إنشاء سد النهضة وفق المعايير التي ستتفق عليها الأطراف الثلاثة.

اتفاقيات استثمارية وسوق مشتركة

أشارت المصادر إلى أن القمة ستشهد التوقيع على اتفاقيات للتعاون الاستثماري بين البلدين، خاصة تنفيذ مصر مشروعات زراعية وإنتاج حيواني في الدولة الأفريقية، لافتة إلى أن الوزارات المصرية أعدت خطة بالمشروعات الاستثمارية التي تنوي القاهرة عقدها في أديس أبابا.

وأوضحت المصادر أن مصر وإثيوبيا عازمتان على إنشاء سوق مشتركة بين البلدين تدعم الصناعات الصغيرة والكبرى، لافتة إلى أن القمة المقبلة ستشهد مناقشة آليات إقامة تلك السوق والاتفاق على الخطوط العريضة بشأنها.

وستشهد القمة توقيع اتفاقيات استثمارية ستتولى بموجبها شركات مصرية متخصصة في مجال الإنشاءات والمقاولات، تطوير شبكة الطرق والكباري في إثيوبيا، وإنشاء عدد من المدارس والمستشفيات بهدف دعم البنية التحتية في إثيوبيا وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com