بسبب التعرفة الجمركية.. ”هارلي دافيدسون“ تقرر تصنيع جزء من دراجاتها خارج أمريكا – إرم نيوز‬‎

بسبب التعرفة الجمركية.. ”هارلي دافيدسون“ تقرر تصنيع جزء من دراجاتها خارج أمريكا

بسبب التعرفة الجمركية.. ”هارلي دافيدسون“ تقرر تصنيع جزء من دراجاتها خارج أمريكا

المصدر: وداد الرنامي- إرم نيوز

أعلنت الشركة الأمريكية لصناعة الدراجات، ”هارلي دافيدسون“، أنها ستقوم بتصنيع جزء من إنتاجها خارج الولايات المتحدة، لتفادي التعرفة الجمركية المرتفعة التي أقرها الاتحاد الأوروبي على الواردات الأمريكية، في إطار رده على الإجراءات التي بدأها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بفرض ضرائب جديدة على الواردات الصينية والأوروبية، خصوصًا مادة الصلب.

وحسب موقع ”لي ايكو“ الفرنسي، أعلنت إدارة ”هارلي دافيدسون“ الاثنين، أن رفع بروكسل للتعرفة الجمركية من 6 إلى 13 % على الدراجات النارية الأمريكية الواردة على السوق الأوروبية، سيكلف العلامة التجارية خسائر ”فورية ودائمة“ على نشاطها في القارة العجوز، تصل إلى حوالي 85.6 مليون يورو في السنة.

وهذا سيؤدي بدوره، إلى رفع ثمن الدراجة الواحدة إلى 2200 دولار (حوالي 1882 يورو)، ولا يريد المصنع أن يؤثر هذا الارتفاع على زبائنه، خصوصًا أن مبيعاته تعرف تراجعًا في الوقت الحالي.

وتمثل أوروبا ثاني زبون لشركة الدراجات المعروفة بعد الولايات المتحدة، إذ وصلت مبيعاتها هناك عام 2017 إلى 39773 دراجة، ما يمثل 16 % من الإنتاج.

وترى الشركة أن التكلفة المباشرة للتعرفات والاستثمارات المتعلقة بنقل الإنتاج، ستتراوح ما بين 30 و 45 مليون دولار في نهاية سنة 2018.

ولن تجد الشركة صعوبة كبيرة في تنفيذ قرارها، نظرًا لتجربتها السابقة، فهي تملك حاليًا مصانع في الهند وأستراليا والبرازيل وتايلاند.

ويبدو أن القرار لم يرق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي عبر عن دهشته من كون الشركة هي الأولى من بين الشركات الأمريكية ”التي رفعت الراية البيضاء“، حسب تعبيره.

وعاتب ترامب الشركة قائلًا: ”أنا أقود حربًا ضروسًا من أجلهم، ولن يدفعوا للجمارك الأوروبية في نهاية الأمر، لأن التعرفة الجمركية ما هي إلا ذريعة، تحلوا بالصبر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com