تحركات جديدة للاتحاد الأوروبي لحماية أعمال شركاته في إيران‎

تحركات جديدة للاتحاد الأوروبي لحماية أعمال شركاته في إيران‎

المصدر: رويترز

ذكر موقع ”نيويورب“ الأوروبي، أن الاتحاد الأوروبي، اتخذ خطوات جديدة يحافظ بها على استثمارات شركاته في إيران، منها تحديث ”قانون العرقلة“ و ”رخصة القرض الأجنبي“.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية ”إرنا“ عن الموقع، الإثنين، أن الاتحاد الأوروبي اتخذ خطوات لحماية أنشطة شركاته في إيران، في أعقاب قرار الرئيس دونالد ترامب الانسحاب الأحادي من الاتفاق النووي الشهر الماضي.

وأعلنت المفوضية الأوروبية، وفق ”إرنا“، عن اعتماد نسخة محدثة من ”قانون العرقلة“ و ”رخصة القرض الأجنبي“ الصادر عن بنك الاستثمار الأوروبي.

وأعلنت المفوضية الأوروبية يوم 6 يونيو/ حزيران الجاري، مع إعلانها تحديث قانون العرقلة والذي يمنع شركات الاتحاد الأوروبي من الالتزام بالعقوبات الأمريكية، أنها ستُحدث رخصة القرض الخارجي لبنك الاستثمار الأوروبي، والذي يعتبر آلية لمنح ترخيص الأنشطة الاستثمارية في إيران.

وسيكون لدى البرلمان الأوروبي ومجلس أوروبا، شهران للإعلان عن معارضتهما للقرار الأمريكي، قبل تنفيذ هذه القوانين التي تم التصويت عليها في 6 يونيو/ حزيران الجاري.

وإذا لم تكن هناك معارضة، سيتم إصدار التحديثات وتنفيذها مطلع أغسطس/ آب المقبل، والذي سيتزامن مع إطلاق أول إعلان عن فرض عقوبات أمريكية على إيران، وفق الوكالة.

وقالت المفوضية الأوروبية: ”طالما امتثلت إيران لالتزاماتها، ستواصل المفوضية الأوروبية التنفيذ الكامل والفعال للاتفاق النووي“.

وانتقد الاتحاد الأوروبي، قرار ترامب بالخروج من الاتفاق النووي، ودعا بالتعاون مع وزارة الخارجية الأمريكية، لإيجاد حل لمواصلة أنشطة الشركات الأوروبية في إيران.

وحسب بيانات رسمية لها، قررت شركات أوروبية كبرى مثل ”توتال وإنجي وإيرباص“ الفرنسية، و“سيمنز“ الألمانية و“ميرسك تانكرز“ الدنماركية وغيرها، استعدادها لمغادرة إيران، قبل تطبيق العقوبات الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة