برنت دون 91 دولارا بعد خفض توقعات الطلب العالمي – إرم نيوز‬‎

برنت دون 91 دولارا بعد خفض توقعات الطلب العالمي

برنت دون 91 دولارا بعد خفض توقعات الطلب العالمي

لندن – هبط سعر خام برنت عن 91 دولارا للبرميل اليوم الأربعاء ليصل إلى أدنى مستوى له منذ يونيو حزيران 2012 مع انخفاض توقعات النمو الاقتصادي الذي أثار مخاوف جديدة بخصوص الطلب العالمي على الخام في وقت يشهد وفرة في المعروض.

وخفض صندوق النقد الدولي أمس الثلاثاء توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي للمرة الثالثة هذا العام محذرا من ضعف النمو في الدول الرئيسية بمنطقة اليورو واليابان والأسواق الناشئة الكبرى مثل البرازيل.

وتسببت هذه الأنباء في تراجع شديد لأسواق الأسهم العالمية إذ انخفض مؤشر داو جونز الأمريكي للأسهم الصناعية 1.6 بالمئة.

وخفضت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس توقعاتها للطلب العالمي على النفط لعام 2014 بواقع 1.24 مليون برميل وقلصت توقعاتها لمتوسط أسعار برنت في عام 2015.

وقال كارستن فريتش محلل النفط والسلع الأولية لدى كومرتس بنك في فرانكفورت ”هذا استمرار للاتجاه النزولي في ظل ظهور مزيد من العلامات على ضعف الطلب.“

وتراجع سعر مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم نوفمبر تشرين الثاني 95 سنتا إلى 91.16 دولار للبرميل بحلول الساعة 0830 بتوقيت جرينتش بعد أن بلغ 90.76 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة مسجلا أدنى مستوياته منذ يونيو حزيران 2012.

وهبط سعر الخام الأمريكي 1.05 دولار إلى 87.80 دولار للبرميل.

وأظهر تقرير أصدره معهد البترول الأمريكي أمس الثلاثاء أن مخزونات الخام الأمريكية قفزت 5.1 مليون برميل إلى 360 مليونا في الأسبوع المنتهي في الثالث من أكتوبر تشرين الأول. وفاقت هذه البيانات بكثير الزيادة التي توقعها محللون في استطلاع أجرته رويترز والبالغة 1.5 مليون برميل.

وينتظر المستثمرون البيانات الرسمية للمخزونات والتي تصدرها إدارة معلومات الطاقة في الساعة 1430 بتوقيت جرينتش.

ويتوقع الكثير من المحللين حاليا استمرار نزول أسعار النفط عن 90 دولارا للبرميل ويعتقد بعضهم أنها ستهبط إلى مستويات أقل من ذلك.

وقالت شركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية أمس الثلاثاء إنه تم إلغاء العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي عليها وهو ما قد يفتح البابب أمام تدفق المزيد من الإمدادات الإيرانية.

وساهمت وفرة المعروض من إمدادات العراق وليبيا في انخفاض الأسعار من فوق 115 دولارا للبرميل في يوليو تموز لكن تظل احتمالات حدوث تطورات مفاجئة في كلا البلدين قائمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com