وفرة الحصاد في أمريكا تتحول إلى نقمة لدى المزارعين – إرم نيوز‬‎

وفرة الحصاد في أمريكا تتحول إلى نقمة لدى المزارعين

وفرة الحصاد في أمريكا تتحول إلى نقمة لدى المزارعين

واشنطن- يبدو أن محاصيل الذرة والصويا لهذا العام في الولايات المتحدة ستبلغ مستويات قياسية، إلا أن المزارعين لا يستبشرون خيرا إذ أن الأسعار تتراجع بشكل كبير كما أن كابوسا لوجستيا يلوح في الأفق.

وقال جون ريفستيك وهو مزارع للذرة والصويا في تشامباين في ايلينوي (شمال) ”عندما أنظر إلى حقولي، أتحضر لمحاصيل ضخمة“. وللوهلة الأولى، يبدو إنتاج الذرة لديه هذا العام أكبر بـ10 إلى 15 % من محاصيل العام الماضي.

وتعطي وزارة الزراعة الأميركية أرقاما أكثر دقة في هذا المجال. إذ من المتوقع أن تبلغ محاصيل الذرة والصويا، أكبر زراعتين في الولايات المتحدة، مستويات غير مسبوقة عند 366 مليونا و106,5 ملايين طن على التوالي، إلا في حال حصول موجة صقيع مدمرة أو أمطار غزيرة قبل نهاية موسم الحصاد.

وبالتالي سيكون تخزين كل هذه الكميات أمرا معقدا. وبحسب ارثر نيل، الاختصاصي في النقل في وزارة الزراعة الأميركية، حوالى 3,5 % من المحاصيل أي ما يوازي حمولة 762 الفا و600 شاحنة، سيتعذر حفظها في مواقع تخزين دائمة. وهذا المستوى لم يتم بلوغه منذ العام 2010.

إلا أن هذا الأمر لا يدعو للقلق بحسب جون ريفستيك الذي اعتبر أن هذا الأمر سيترجم خصوصا بزيادة كميات المنتجات الزراعية المتراكمة في الهواء الطلق.

وقال المزارع ”التعويل على أن يتم تصريف الجزء الأكبر هذا الخريف أو هذا الشتاء. مع الأمطار سيحصل حتما بعض الهدر في المحاصيل لكن الكميات كبيرة“.

وما يقلقه بدرجة اكبر بكثير هو النقل. وقال ”كنا نواجه عادة مشاكل لإيجاد سائقين لديهم أوراق قانونية. قد نضطر إلى تمديد موسم الحصاد لأسبوعين أو ثلاثة أسابيع“.

إلا أن منطقته بعيدة عن مواجهة المشاكل التي يعاني منها مزارعون في ولايات قريبة من الحدود الكندية. ومع الشتاء القاسي والاستخدام المتزايد لسكك الحديد لنقل النفط الصخري الموجود بكثرة في ولاية داكوتا الشمالية (شمال)، واجهت شركات سكك الحديد العاملة في المنطقة تأخيرا كبيرا.

ومنذ تشرين الأول/اكتوبر 2013، تعد الخدمات المقدمة لمزودي المنتجات الزراعية من جانب هذه الشركات ”غير مناسبة، وتتسم بطول فترة الانتظار والشحنات الناقصة والانتفاخ في سجلات الطلبيات وارتفاع في الكلف“، على ما أكد ارثر نيل خلال جلسة استماع في الكونغرس مطلع أيلول/سبتمبر.

وحالما يتم تخطي كل هذه الصعوبات اللوجستية، سيواجه المزارعون الأميركيون مشكلة أخرى: التراجع الواضح في إيراداتهم.

و تراجع سعر الذرة مؤخرا إلى ما دون 3,5 دولارات للبوشل الواحد في أسواق شيكاغو، أي أقل بكثير من سعر الـ8 دولارات الذي وصلت إليه هذه السلعة في 2012 التي شهدت جفافا.

وبنتيجة ذلك، من المتوقع بحسب وزارة الزراعة الأميركية تراجع الارباح التي سيجنيها مجمل المزارعين الأميركيين بنسبة 14 % في 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com