شعارات دينية لتسويق تمور المستوطنات الإسرائيلية في أوروبا

شعارات دينية لتسويق تمور المستوطنات الإسرائيلية في أوروبا

المصدر: رام الله- من علاء زيد

قالت وزارة الاقتصاد الفلسطيني، إن شركات إسرائيلية متخصصة في تسويق التمور تنشط بالالتفاف على قرار مقاطعة منتجات المستوطنات في الأسواق الأوروبية، ومحاولة الاستفادة من الإعفاءات الجمركية التي توفرها الاتفاقيات الدولية الموقعة بين دولة فلسطين مع بلدان العالم وبموجبها تعفي التمور الفلسطينية من الضرائب.

وكشفت الوزارة في بيان صحفي، قيام بعض الشركات الإسرائيلية باستغلال موسم قطاف التمور الفلسطينية لتمرير تمور المستوطنات في الأسواق الدولية من خلال تعبئة هذه التمور تحت مسميات دينية منها ”هولي لاند“ The Holy Land واستخدام شعار ”قبة الصخرة“ كما أنها تقوم بإغراء بعض التجار غير المحسوبين على القطاع التجاري الفلسطيني بشراء تمور إسرائيلية ومن ثم إعادة تعبئتها باسم منتج فلسطيني.

وبيّن القائم بأعمال مدير عام الإدارة العامة لحماية المستهلك إبراهيم القاضي، أن طواقم حماية المستهلك صادرت كميات كبيرة من العبوات التي تحمل اسم منتج فلسطيني معدة لتعبئة التمور الإسرائيلية، وتم إصدار تعليمات مشددة بمصادرة أي عبوة تحمل عبارة منتج فلسطيني تستخدم لتعبئة التمور الإسرائيلية إلا للتمور الفلسطينية فقط وفق خطة مشتركة وضعتها وزارات الاقتصاد والزراعة والضابطة الجمركية ومحافظة أريحا والأغوار وجهات أخرى.

وجددت الوزارة دعوتها إلى دول الاتحاد الأوروبي الحذر مما تقوم به إسرائيل من عمليات تزوير وتضليل لمنتجات المستوطنات على أن منشأها ”إسرائيل“ وهي بحقيقة تصنع في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية داخل حدود عام 1967، ويتم تسويقها تحت ما يسمى ”صنع في إسرائيل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com