الفالح: الطرح العام لـ“أرامكو“ قد يتأخر – إرم نيوز‬‎

الفالح: الطرح العام لـ“أرامكو“ قد يتأخر

الفالح: الطرح العام لـ“أرامكو“ قد يتأخر

المصدر: محمد فواز ومحمود صبري - إرم نيوز

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، اليوم الخميس، إن الطرح العام الأولي لشركة النفط السعودية ”أرامكو“ قد يتأجل إلى عام 2019.

وأضاف الفالح في مقابلة مع وكالة ”بلومبيرغ“ الاقتصادية الأمريكية، أن الاكتتاب العام، الذي يُحتمل أن يكون الأكبر على الإطلاق، سينصب على البورصة السعودية المحلية وسيتم الإعلان عن أي إدراج دولي في الوقت المناسب، إذا كان ذلك سيحدث في الأساس.

وتابع الفالح: ”لن تخسر المملكة شيئًا ما بين 31 ديسمبر و1 يناير، ولذلك لا أرى هذا الموعد النهائي المصطنع الذي يُشار إليه باعتباره ذات أهمية“.

وحتى وقت قريب، أكد المسؤولون السعوديون على أن الاكتتاب العام سيجري في وقته المقرر في النصف الثاني من العام الجاري 2018، ونوه أمين الناصر الرئيس التنفيذي لأرامكو السعودية، اليوم الخميس، أن جميع الأعمال المطلوبة من شركة النفط العملاقة لطرحها العام الأولي، الذي قد يصبح الأكبر في التاريخ، ستتم خلال النصف الثاني من 2018.

إلا أنه بعد مضي شهرين من بداية 2018، يبدو أن الالتزام بالموعد صعب، ومع ذلك فإن الفالح، والذي يشغل أيضًا منصب رئيس مجلس إدارة أرامكو، أكد أن الشركة قد قامت بجميع الأعمال التحضيرية اللازمة لعملية بيع الأسهم.

وقال الفالح: ”الشيء المؤكد في الاكتتاب العام لشركة أرامكو هو أنه سيحدث، وأن السوق الأساس في الاكتتاب سيكون بورصة تداول في المملكة العربية السعودية“.

وتابع ”لقد أنشأنا الإطار المالي والتنظيمي لإدراج شركة أرامكو السعودية هذا العام، وسيتم الإعلان عن التوقيت الفعلي عندما نشعر أن شروط نجاح الاكتتاب متوفرة“.

وتوقعت الوكالة الأمريكية أن تخيب تصريحات الفالح آمال مسؤولين بريطانيين وأمريكيين، بأن المملكة العربية السعودية على وشك اختيار إما نيويورك أو لندن كموقع للإدارج الدولي المُنتظر، حيث كان الإدراج ”الدولي – المحلي“ جزءًا لا يتجزأ من خطة الاكتتاب الأصلية، لكن الفالح هو آخر مسؤول سعودي كبير يضع التركيز على الإدراج في الرياض أولًا.

ويعتبر الاكتتاب العام حجر الزاوية في برنامج  الإصلاح الاقتصادي الذي يقوده ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، ويأمل المسؤولون السعوديون أن يحصلوا على نحو 100 مليار دولار من خلال بيع حوالي 5 % من الشركة.

ويقدر خبراء قيمة شركة أرامكو بمبلغ 2 تريليون دولار.

بواعث قلق

وقال الفالح في مقابلة مع قناة ”سي.إن.إن“ التلفزيونية الإخبارية، إن السعودية لديها ”بواعث قلق“ بشأن المخاطر التي ربما تواجهها شركة ”أرامكو“ النفطية العملاقة إذا اختارت بورصة نيويورك كموقع لطرح عام أولي.

وأضاف: ”يمكنني القول إن التقاضي والمسؤولية القانونية هما مصدر قلق كبير في الولايات المتحدة.. بمنتهى الصراحة، أرامكو السعودية كبيرة جدًا ومهمة جدًا، بحيث لا يجب أن تكون المملكة عرضة لذلك النوع من المخاطر“.

وتابع: ”بورصة لندن واحدة من أفضل أسواق الأسهم في العالم، إنها محكومة بقواعد تنظيمية جيدة ونحن نحترمها.. ولديها عدد كبير جدًا من الشركات، بما في ذلك قطاع النفط والغاز“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com