”أبراج“ الإماراتية تعلق جمع تمويل لصندوق بقيمة 6 مليارات دولار

”أبراج“ الإماراتية تعلق جمع تمويل لصندوق بقيمة 6 مليارات دولار

المصدر: رويترز

أفادت مصادر مطلعة، أن شركة أبراج للاستثمار المباشر في دبي، قرّرت تعليق جمع تمويل لصندوق جديد حجمه 6 مليارات دولار، حيث بدأت الشركة مراجعة أعمالها بعد نزاع مع بعض مستثمريها في صندوق للرعاية الصحية.

وقالت المصادر لرويترز، إن الصندوق أتم الغلق الأول بنحو 3 مليارات دولار العام الماضي لكنه أوقف جمع تمويل نشط خلال مراجعة جديدة لهيكل النشاط.

وشمل التغيير أيضًا، تنحّي مؤسس الشركة عارف نقفي عن منصب الرئيس التنفيذي وتسليمه إدارة صندوق ”أبراج“ لإدارة الاستثمارات إلى رئيسين تنفيذيين مشاركين.

وأسس نقفي، الذي ما زال رئيسًا تنفيذيًا لأبراج القابضة، الشركة في عام 2002 وحوّلها إلى شركة كبيرة نشطة في الأسواق الناشئة بحجم أصول يصل إلى 13.6 مليار دولار تديرها في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وتركيا.

وقال مصدر آخر، إن الجانب الأكبر من أعمال الشركة من المفترض أن يأتي من خارج المنطقة وبشكل أساس من صناديق التقاعد في أمريكا الشمالية وآسيا.

وأشار المصدر إلى أن ”أبراج“ الإماراتية كانت من المفترض أن تستثمر في العقارات والتعليم والرعاية الصحية والطاقة المتجددة والائتمان وربما التكنولوجيا.

وامتنعت ”أبراج“ عن التعليق.

وقالت ”أبراج“ الأسبوع الماضي، إنها قررت تعليق الأنشطة الاستثمارية مؤقتًا باستثناء المعاملات التي أصبحت التزاماتها نهائية بالفعل لحين استكمال إعادة التنظيم.

ويأتي الإعلان بعد نزاع بين ”أبراج“ و 4 من مستثمريها بشأن استخدام أموالهم في صندوق للرعاية الصحية.

وكانت رويترز نقلت الأسبوع الماضي عن مصدر مطلع قوله، إن المستثمرين الأربعة، ومن بينهم مؤسسة ”بيل وميليندا جيتس ”، ومؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي، عينوا بشكل منفصل ”أنكورا“ للاستشارات المتخصصة في المحاسبة القضائية للتحقيق في كيفية استخدام التمويلات في صندوق أبراج للرعاية الصحية.

ولم ترد مؤسسة ”جيتس“ ومؤسسة التمويل الدولية على طلب للتعليق على النزاع.

وقالت أبراج في السابع من فبراير/ شباط، إن شركة التدقيق ”كيه.بي.إم.جي“ أجرت مراجعة وتحققت من أن جميع المدفوعات تتماشى مع الإجراءات المتفق عليها، وأعيد رأس المال غير المستغل للمستثمرين.

وامتنعت ”كيه.بي.إم.جي“ عن التعليق.

وقال مصدر آخر لرويترز، إن الرئيسين التنفيذيين عمر لودهي وسلجوق يورجانس أوغلو، يعقدان أيضًا اجتماعات ومؤتمرات عبر الهاتف مع مستثمرين من المؤسسات لتهدئة مخاوف بشأن التغييرات التي تمّت في الصندوق خلال الآونة الأخيرة.

وقالت ”أبراج“، إن مستشارين متخصصين مستقلين يعملون أيضًاً في مراجعة هيكلها المؤسسي، ويركزون على الحوكمة والمهام الرقابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com