التغيرات المناخية تهدد الزراعة المصرية

التغيرات المناخية تهدد الزراعة المصرية

المصدر: القاهرة– من صلاح عبد الله

حذر الخبراء من تداعيات التغيرات المناخية في مصر، مشيرين إلى أنها ستؤدي إلى نقص المياه وحدوث الجفاف وتدمير الزراعة، مما يترتب عليه انخفاض الإنتاج الزراعي وارتفاع أسعاره.

و قال رئيس مركز البحوث الزراعية السابق، الدكتور هاني الناظر، إن التغيرات المناخية تؤدي إلى فقدان 20٪ من الأراضى الزراعية ، مما يؤثر على إنتاجية المحصول الذى سيقل بنسبة 30٪ ، هذا بالإضافة إلى نقص فى إنتاجية بعض المحاصيل الإستراتيجية كالقمح والقطن والذرة الشامية نتيجة تضاعف ثاني أكسيد الكربون وانخفاض صافي عملية التمثيل الضوئي.

وأشار الناظر في حديثه لـ“إرم“، إلى أن هناك خطرا كبيراً يواجه بعض المحاصيل الإستراتيجية بسبب التأثيرات المناخية، حيث إنه تحت ظروف تغير المناخ، فإن احتياجات كل محصول ستختلف عنها في الوضع الحالي.

وأوضح أن مصر حتى الآن لم تستعد لمواجهة تلك الارتفاعات في درجة الحرارة، حتى نتفادى انخفاض إنتاجية المحصول، مؤكدا إن مصر تحتاج إلى الكثير والكثير من الأبحاث، للوصول إلى حلول وطرق جديدة تفاديا لأزمات الغذاء، كأبحاث لإنتاج سلاسات جديدة مقاومة للجفاف والبرودة ولارتفاع درجة الحرارة، إلى جانب أبحاث تساعد في تعديل مواعيد زراعة المحاصيل المختلفة تماشيا مع التغيرات المناخية.

بينما قال الدكتور أحمد فؤاد الأستاذ المساعد بالشعبة الزراعية البيولوجية بالمركز القومي للبحوث، إن التأثيرات الضارة لتغير المناخ علي مصر، تتمثل في ارتفاع مستوى سطح البحر ونقص موارد المياه ونقص الإنتاج الزراعي وصعوبة زراعة بعض أنواع المحاصيل.

وأضاف فؤاد، أنه في حالة عدم التصدي للتغيرات المناخية وإيجاد حلول سريعة، ستكون هناك آثار مدمرة للتغير المناخي تتركز في غرق الدلتا، وارتفاع مستوى سطح البحر ليغمر مساحة لا تقل عن 4.1 مليون فدان من أراضي الدلتا وهو ما يمثل 25% من الأراضي الزراعية المصرية التي تبلغ مساحتها 6 ملايين فدان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com