دانة غاز الإماراتية تحصل على حكم لصالحها في نزاع تحكيمي مع إيران

دانة غاز الإماراتية تحصل على حكم لص...

المحكمة تقضي بأن العقد الذي تقوم بموجبه شركة النفط الوطنية الإيرانية بإمداد شركة "نفط الهلال بالغاز سليم وملزم للطرفين وأن الشركة الإيرانية ملزمة بتوريد الغاز منذ ديسمبر كانون الأول 2005.

دبي – قالت دانة غاز الإماراتية للطاقة إنها حصلت على حكم في صالحها من محكمة تحكيم دولية في نزاع بخصوص عقد إمداد للغاز الطبيعي بين شركتها الشقيقة نفط الهلال وإيران.

وقالت دانة غاز في بيان اليوم الأحد إن المحكمة قضت بأن عقدا مدته 25 عاما تقوم بموجبه شركة النفط الوطنية الإيرانية بإمداد نفط الهلال بالغاز سليم وملزم للطرفين وأن الشركة الإيرانية ملزمة بتوريد الغاز منذ ديسمبر كانون الأول 2005.

كانت شركة النفط الوطنية الإيرانية وقعت عقدا مدته 25 عاما مع نفط الهلال في 2001 وكانت معادلة السعر ترتبط بسعر النفط. لكن الإمدادات تأخرت مع ارتفاع أسعار النفط ومطالبة بعض المسؤولين والسياسيين في إيران بمراجعة منظومة أسعار الغاز.

وبدأت نفط الهلال إجراءات التحكيم الدولي في يوليو تموز 2009 وتشكلت هيئة التحكيم من ثلاثة أشخاص بموجب شروط العقد.

وقالت دانة إن الشركة الإيرانية ضخت الغاز في شبكتها ومنشآت المعالجة التابعة لها في الإمارات العربية المتحدة لأغراض بدء التشغيل في 2010 لكن الضخ توقف مجددا.

ولم تذكر دانة الموعد الذي تتوقعه لبدء ضخ الغاز ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولي الشركة الإيرانية.

وقال مصدر مطلع إن توريد الغاز لن يبدأ في الأمد القريب نظرا للحاجة إلى إبرام اتفاقات ثانوية واستكمال أعمال البنية التحتية.

ويتيح العقد للإمارات استيراد نحو 600 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز الإيراني لكن الكميات الفعلية ستتوقف على عدة عوامل وربما يتضح ذلك في الأشهر القادمة بحسب المصدر. وتسعى الإمارات للحصول على إمدادات إضافية من الغاز الطبيعي لدعم نموها الاقتصادي السريع.

وقالت دانة غاز في بيانها إن نفط الهلال أبدت أيضا أملها في حل جميع المسائل الآن بشكل ودي من خلال محادثات بناءة مع شركة النفط الوطنية الإيرانية.

وفي الأعوام القليلة الماضية تسببت عقوبات مالية فرضتها الولايات المتحدة وأوروبا على طهران بسبب برنامجها النووي في تقييد التجارة بين الإمارات وإيران. ولم تذكر دانة ما إذا كانت العقوبات قد تعرقل الجهود الرامية إلى تفعيل عقد توريد الغاز أم لا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com